25 September,2018
  • 11:39 am موافقة جهاز تنمية سيناء على طلب المطور العقارى للتنمية العقارية
  • 10:53 am عودة الكهرباء للشيخ زويد ورفح بعد انقطاع 9 أيام متتالية
  • 10:52 am استخراج 421 وثيقة تصادق زواج فى شمال سيناء
  • 10:50 am وزير التنمية المحلية يكلف لجنة بتطوير منطقة “وادي دير سانت كاترين”
  • 10:49 am الأزهر ينتهى من تنفيذ 14 مشروعا فى شمال سيناء بتكلفة 72 مليون جنيه

– القطاع العقاري يستعد للتنمية في سيناء مع قرب اجتثاث الإرهاب من أرض الفيروز
– رغبة كبيرة من المستثمرين للمشاركة في مشروعات التعمير

يستعد القطاع العقاري لبدء مرحلة التنمية بسيناء- تزامنا مع مواصلة القوات المسلحة عملية تطهيرها من الإرهاب- عبر ضخ استثمارات، وإقامة مشروعات في تلك البقعة الغالية، بما يساعد في دفع عجلة الاقتصاد من جانب، وتعميرها؛ مما يمنع عودة الإرهاب إليها مرة أخرى.

ومثلت وزارة الإسكان رأس الحربة الحكومية في ملف تعمير سيناء، ومن خلفها القطاع العقاري الذي يمثل قاطرة للاقتصاد المصري، حيث أعلنت الوزارة مؤخرا تنفيذها مشروعات سكنية فى شمال وجنوب أرض الفيروز تقدر بـ4.8 مليار جنيه، ومن المقرر زيادة حصة الوزارة منها خلال الفترة المقبلة.

وأطلقت الوزارة استراتيجية لتنمية سيناء، تتوافق مع المخطط الاستراتيجي للتنمية العمرانية 2052، واستراتيجية التنمية المستدامة مصر 2030، وجميع الدراسات التي تمت لتنمية أرض الفيروز، منذ تحريرها، كما وضعت مؤخرا اللمسات الأخيرة على مشروع مدينة رفح الجديدة والتي ستقام على مساحة ٥٨٠ فدانا، وتشارك القوات المسلحة فى التخطيط والتجهيز لإنشاء المدينة لتكون سكنية حضارية متكاملة تشمل 626 عمارة سكنية بإجمالى 10 آلاف وحدة، إلى جانب 400 منزل بدوى، وخدمات مركزية.

وطالب مستثمرو القطاع العقاري والمقاولون بضرورة فتح الباب بقوة أمام الشركات للعمل في سيناء وضخ المزيد من الاستثمارات بها؛ حتى تتمكن الحكومة من تحقيق التنمية المستهدفة بها في أقل وقت ممكن، لافتين إلى أن التنمية والتعمير سيكونان خير سلاح لمواجهة أي تطرف أو إرهاب في أرض الفيروز.

المهندس حسن عبدالعزيز، رئيس اتحاد مقاولى التشييد والبناء، قال إن الاتحاد قدم مؤخرا مباردة لتنمية سيناء إيمانا من الشركات بالمشاركة المجتمعية تجاه الدولة، حيث شارك بمخصصات مالية تقدر بـ3 ملايين جنيه كـ”مشاركة مبدئية منه”.

ولفت إلى أنه من المستهدف زيادة تلك المخصصات خلال الفترة المقبلة؛ للنهوض بالمحافظة، حيث تخصص الشركات جزءا من مخصصاتها فى تنمية سيناء.

وأضاف “عبدالعزيز” أن هناك رغبة كبيرة من قبل شركات المقاولات للمشاركة في تعمير سيناء، سواء بضخ استثمارات جديدة عبر القطاع السكني، أو المشاركة في مشروعات الطرق والكباري، لافتا إلى أن شركات القطاع الخاص لديها كافة الإمكانيات التي تُمكنها من تحويل سيناء إلى مدينة متكاملة في وقت قصير.

وأوضح أن شركات المقاولات هى قاطرة التنمية خلال الفترة المقبلة، حيث أثبتت مؤخرا قدرتها على تحقيق أعلى المعدلات فى تنفيذ المشروعات القومية.

وأكد المهندس داكر عبداللاه، رئيس الشركة العربية للمقاولات وعضو الاتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء، ضرورة وضع آلية متكاملة لمساهمة رجال الأعمال وشركات المقاولات فى دعم مشروعات تنمية وتعمير سيناء والتى تبنتها الدولة وبدأت فى تطبيقها مؤخرًا، واستعدادا لمرحلة ما بعد العملية العسكرية التي تجرى حاليا.

واقترح “عبداللاه” على الحكومة إمكانية أن تكون المساهمة من شركات المقاولات أو التطوير عبر العقود، بحيث يتم تضمين عقود المقاولات برسم 0.5% من قيمة المقاولة يتم توجيهها لصالح دعم المشروعات التنموية بسيناء؛ بما يضمن تنفيذ مخطط التنمية وأكبر قدر من المشروعات فى أسرع وقت، مشيرا إلى ضرورة أن يكون تنفيذ هذا المقترح عبر اتحاد مقاولي التشييد والبناء، وممثلين عن الحكومة.

وفي سياق متصل، قالت آمال رزق الله، عضو لجنة الإسكان بالبرلمان- في تصريحات لها مؤخرا- إن هناك مقترحا لشن تشريعات عاجلة لإزالة جميع العقبات أمام شركات المقاولات والدولة لإحداث تنمية سريعة بمدن سيناء، مشيرة إلى أن اللجنة تسعى إلى حل كل العقبات بشكل سريع؛ من أجل مواصلة مسيرة التنمية على مستوى جميع المحافظات وليس في سيناء وحدها.

ووفقا لما أعلنته وزارة الإسكان؛ فإنه تم تنفيذ العديد من المشروعات فى شمال سيناء باستثمارات 3.2 مليار جنيه، عبر إنشاء قرية شباب الخريجين بوادى التكنولوجيا، بالإضافة إلى مشروعات المياه والطرق حيث تم تنفيذ 47 كم “طرق” بالعريش وبئر العبد، وتنفيذ 20 تجمعا بدويا تنمويا، وإقامة 30 عمارة جديدة بالمساعيد ومنازل بدوية، وكذلك مدارس ومبانٍ خدمية بالعريش.

وفى جنوب سيناء تم تنفيذ استثمارات تقدر بـ1.6 مليار جنيه، حيث تم إنشاء 7 تجمعات بدوية تنموية، ومشروعات طرق بدهب والطور ورأس سدر، وإقامة 80 منزلا بدويا في قرى سانت كاترين والطور، وتطوير المناطق العشوائية، وتوصيل المرافق لقطع الأراضى غير المرفقة، وتنفيذ 500 وحدة سكنية.

sherif

RELATED ARTICLES
LEAVE A COMMENT