صيادو جنوب سيناء يطالبون «السيسي» بفتح سواحل خليجي السويس والعقبة

طالب صيادو محافظة جنوب سيناء، الرئيس عبد الفتاح السيسي، بفتح سواحل خليجي السويس والعقبة أمامهم حتى يتمكنوا من الصيد.

وقال عايد البدري، أحد صيادي مدينة الطور، إن جميع صيادي جنوب سيناء يعانون من فترة المنع التي جاءت تزامنا مع العملية الشاملة «سيناء 2018»، موضحا أن الصيادين ليس لديهم مصدر رزق آخر غير الصيد.

وأضاف «البدري»، في تصريحات لـ«الشروق»: «كنا بنستحمل قبل كدا على أمل أن فترة المنع محدودة، لكن الآن لا ندري متى تنتهي العملية الشاملة»، مناشدا «السيسي» والمسؤولين بالتدخل حيث إن التعويضات التي تصرفها المحافظة لا تكفي إيجار السكن فقط.

ومن جانبه، قال غريب حسان، عضو مجلس النواب عن مدينة الطور، إنه يشعر بمعاناة الصيادين منذ وقف الصيد، موضحا أن التعويض الذي تم رصده لكل صياد، وهو 500 جنيه شهريا، لا يكفي لمعيشة أسرة في ظل الغلاء الذي نعيش فيه.

يُذكر أن قوات حرس الحدود منعت الصيادين من الصيد منذ بدء العملية العسكرية الشاملة «سيناء 2018» في خليجي السويس والعقبة، تنفيذا لتوجيهات خطة القوات المسلحة بهدف قطع خطوط الإمداد البحرية عن الإرهابيين.

وكان اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، صدق على صرف مبلغ 500 جنيه لكل صياد لـ400 صياد لمدة ثلاثة أشهر هي مارس وأبريل ومايو بعد التنسيق مع الدكتورة غادة والي، وزير التضامن الاجتماعي، نظرا لتوقف مشروع الصيد أثناء العملية العسكرية «سيناء 2018».