أسماء الشهداء على شوارع وميادين ومدارس محافظة شمال سيناء

أعلنت محافظة شمال سيناء اليوم فى بيان لها، أن اللجنة العليا الدائمة للتسميات بمحافظة شمال سيناء قررت اطلاق أسماء عدد من الشهداء من القوات المسلحة والشرطة، والمدنيين على شوارع ومدارس وميادين المحافظة تكريما وتخليدا لهم.

وأوضح البيان أنه تم اليوم اجتماع اللجنة برئاسة اللواء السيد عبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء، وبحضور عبد العال البدرى السكرتير العام المساعد، عدلى اليمانى وسعيد عرادة مساعدى المحافظ لشئون وسط سيناء والشيخ زويد ورفح، رؤساء مجالس المدن ومديرى مديريات الثقافة والقوى العاملة والمجلس القومى للسكان وممثلو التربية والتعليم والأمن وأسر الشهداء، ومديرى الإدارات المعنية فى ديوان عام المحافظة.

وعرض المحافظ على اللجنة قائمة بأسماء شهداء القوات المسلحة والشرطة والمدنيين، وكذلك قرارات اللجنة فى الاجتماعات السابقة بإطلاق أسماء عدد من الشهداء على بعض المدارس والشوارع والميادين والكبارى ومراكز الشباب وغيرها من المنشآت.

وقد استعرض المحافظ المدارس والشوارع والميادين وبعض المنشآت الأخرى المسماة بأسماء الشهداء والرموز، وموقف المدارس والشوارع والميادين وغيرها الممكن اطلاق أسماء الشهداء عليها .. وكذلك الطلبات الواردة من بعض الجهات لتكريم أسماء الشهداء، والطلبات المقدمة من أسر الشهداء ورغباتهم فى اطلاق أسمائهم على بعض المدارس والشوارع والميادين والمنشآت العامة.

ووافقت اللجنة على اطلاق أسماء الشهداء على عدد من المدارس والشوارع والميادين فى كل من العريش وبئر العبد والحسنة.

وأكد المحافظ أنه تمت الموافقة على إطلاق اسم الشهيدة، رجاء نمير على شارع الإسماعيلية فى منطقة الفواخرية بالعريش، واسم الشهيد كمال العو على مدرسة الشروق فى رمانة، واسم الشهيد العميد أحمد الكفراوى على مدرسة رابعة الابتدائية الجديدة فى رابعة، واسم الشهيد خليل مراحيل على مدرسة الحسنة الثانوية الصناعية فى الحسنة، واسم الشهيد الرائد أحمد الخولى على ميدان فى مدينة الحسنة، واسم الشهيد العميد أحمد كمال على مدرسة الحسنة للتعليم الأساسى فى الحسنة ( تحت الإنشاء).

وأصدر المحافظ توجيهاته إلى رؤساء المراكز والمدن ومسئولو التربية والتعليم بتعديل أسماء الشوارع والمدارس المختارة واطلاق أسماء الشهداء عليها طبقا لقرارات اللجنة.

ومن جهة أخرى، قررت اللجنة إرجاء إطلاق أسماء باقى الشهداء، لحين إعادة التواصل مع أسرهم لتحديد الاخيارات، نظرا لازدواج الطلب على مكان واحد أو لسابق تسميته باسم أحد الشهداء ، واعادة العرض على اللجنة مرة أخرى.