«الشروق» ترصد مزارع أشجار الزيتون بمدينة طور سيناء

تنتشر زراعة أشجار الزيتون بمحافظة جنوب سيناء، وخاصة الأنواع التي تلائم طبيعة التربة والمناخ بالمحافظة لذلك يعتبر التوسع في زراعة أشجار الزيتون فرصة خاصة يجب استغلالها بجنوب سيناء.

وتجولت كاميرا «الشروق» داخل إحدى مزارع الزيتون بمدينة طور سيناء؛ لرصد أنواع أشجار الزيتون، التي تصلح زراعتها بالمحافظة وكمية وجودة المحصول.

وأكد يوسف شكري مزارع في إحدى مزارع طور سيناء، أن التربة بمحافظة جنوب سيناء من أجود أنواع التربة، التي تلائم زراعة أشجار الزيتون وخاصة الأنواع الزيتية، موضحًا أن إنتاجية الفدان تتخطى 20 طنًا.

وأضاف، أنه يتم زراعة أنواع مختلفة من أشجار الزيتون، وكل نوع يعطي كمية إنتاج مختلفة عن النوع الأخر، ومن هذه الأنواع «الكوناكي، والكورتينا، والبنزلينوا، والبيكوال، والعجيزي، والإسباني» وتتمتع هذه الأصناف بزيادة نسبة الزيوت بها، مشيرًا إلى أن جميع هذه الأنواع يتم زراعتها.

وأوضح، أنه يوجد نوع نادر من أشجار الزيتون ويتم زراعته بالمناطق الوعرة داخل الجبال، وهذا النوع يسمى بالنوع «البعلي» ويروى فقط بمياه الأمطار، ويعد هذا النوع من أجود أنواع الزيتون، حيث أنه بالنسبة للخصائص العلاجية لزيت الزيتون ليس له مثيل خصوصًا إذا استخرج بالعصر على البارد، مشيرًا إلى أن موسم جني الزيتون الخاص باستخراج الزيت يبدأ من 15 أكتوبر من كل عام.