تواصل فتح معبر رفح البري استثنائيًا للأسبوع الثاني على التوالي

واصلت السلطات المصرية فتح معبر رفح البرى بشمال سيناء، استثنائيا وفي كلا الاتجاهين، للأسبوع الثاني على التوالي، لعبور الجرحى الفلسطينيين، والعالقين والحالات الإنسانية من الجانبين بين مصر وقطاع غزة، بجانب إدخال المساعدات الإنسانية

وأكد مصدر مسؤول بمعبر رفح البري أنه تم التنسيق مع الجانب الفلسطيني على فتح معبر رفح البرى بالتوازي مع المعبر الفلسطيني، لعبور الجرحى الفلسطينيين جراء الأحداث التي شهدتها غزة، بجانب نقل العالقين في الجانبين من الطلاب والمرضى والحالات الإنسانية وحاملي الإقامات بمصر وغيرها من الدول العربية والأجنبية والعاملين في الخارج، إلى جانب العائدين من العلاج ورحلات عمل أو من زيارات من الخارج بمصر وباقي الدول العربية والأجنبية وإدخال المساعدات الإنسانية إلي القطاع.

وأضاف المصدر أن السلطات المصرية فتحت السبت الماضي معبر رفح البري في كلا الاتجاهين، حيث شهد المعبر نقل مئات الفلسطينيين من الجانبين، بجانب دخول عدد من الجرحى للعلاج في المستشفيات المصرية.

كما شهد المعبر إدخال قافلة كبيرة من المساعدات الطبية والغذائية إلى قطاع غزة، حيث تضمنت مستلزمات طبية لإمداد المستشفيات الفلسطينية في غزة بالأدوية في ضوء النقص الذي تعاني منه بالإضافة إلى مواد غذائية لتوزيعها خلال شهر رمضان المبارك.