مخطط استثمارى جديد لـ«سيناء» .. والتنفيذ بعد انتهاء «العملية الشاملة»

– أراضٍ بالمجان للمستثمرين بشرط الجدية.. والأولوية لـ«مواد البناء» و«التصنيع الزراعى»

بدأت هيئة التنمية الصناعية، بوزارة الصناعة والتجارة، إعداد مخطط استثمارى شامل لتنمية سيناء، يشمل طرح مجموعة من الأراضى على المستثمرين، مع إعطاء أولوية لعدد من القطاعات المستهدفة، وعلى رأسها «مواد البناء» و«التصنيع الزراعى».

ومن المقرر أن ترفع الهيئة المخطط لـ«الصناعة والتجارة» خلال أيام، لاعتماده والبدء فى تنفيذه، عقب انتهاء العملية العسكرية الشاملة «سيناء ٢٠١٨».

وقالت مصادر فى الهيئة: إنها تنتظر حاليًا موافقة مجلس الوزراء على السماح لها بتخصيص أراضٍ بالمجان للمستثمرين فى سيناء، بشرط الجدية، ووفقًا للقواعد المتعامل بها فى مختلف المناطق الصناعية الأخرى، مضيفة: «فور إصدار القرار سيعلن المخطط الاستثمارى بالكامل والشق الخاص بالمطورين الصناعيين».

وتابعت: «سيتم إعداد صيغة لعقود الأراضى الخاصة بالمخطط، على أن تكون مجانية بنظام حق الانتفاع، بالتنسيق بين وزارتى الصناعة والدفاع»، مشيرة إلى أن المطور الصناعى سيكون له النصيب الأكبر من تلك الأراضى، ما يفتح الباب أمام القطاع الخاص للمشاركة فى عملية التنمية.

واستكملت: «المطور أكثر سرعة وفعالية فى تنفيذ عمليات التطوير، ويخفف من الأعباء المفروضة على الحكومة»، متوقعة أن تتخطى نسبة مساحة الأراضى، المقرر طرحها العام الجارى ٥٠٪، تخصص لـ«المطورين الصناعيين».

حيث يتصدر قطاعي «مواد البناء» و«التصنيع الزراعى» أولويات المخطط، خاصة أنهما الأكثر توافقًا مع طبيعة سيناء ومواردها. واستعرض إبراهيم محلب، مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية، مؤخرًا، عددًا من محاور التنمية فى سيناء، وقال: إنه سيتم استغلال الثروات الموجودة هناك فى مجال التنمية الصناعية، فى إطار التخطيط لنهضة صناعية كبرى. وأوضح أن ذلك سيتضمن إنشاء منطقة صناعية فى «بئر العبد»، على مساحة ٦٣ مليون متر مربع، تعتبر من أكبر المناطق الصناعية.