3 مليارات جنيه لدعم “المناطق الصناعية” فى موازنة العام المالى الجديد

فى إطار خطة الدولة للنهوض والتوسع فى المناطق الصناعية، خصصت الحكومة بمشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالى 2018/ 2019، مبلغ قدرة 3 مليارات جنيه لدعم المناطق الصناعية، مقابل مليار و400 مليون جنيه فى العام المالى الجارى، بزيادة مليار و600 مليون جنيه، تمثل قيمة ما تتحمله الدولة من دعم لإنشاء وترفيق المناطق الصناعية وفقا لأحكام القرار الجمهورى رقم 350 لسنة 2005.

يُذكر أن هذه المخصصات تتاح للهيئة العامة للتنمية الصناعية، باعتبارها الجهة المنوط بها وضع وتنفيذ سياسات تنمية الأراضى للأغراض الصناعية وإتاحتها للمستثمرين وتيسير إجراءات حصولهم على التراخيص الصناعية، وتم إدراجها ضمن استثمارات وزارة “التجارة والصناعة” بالباب السادس شراء الأصول غير المالية (الاستثمارات).

وبحسب البيان المالى لمشروع الموازنة العامة للدولة 2018/ 2019 الذى ألقاه وزير المالية عمرو الجارحى أمام البرلمان، بلغ إجمالى ما تم تدبيره خلال السنوات السابقة وحتى نهاية السنة المالية 2016/ 2017 نحو 6.1 مليار جنيه لترفيق المناطق الصناعية.

وفنّد البيان المالى حجم الإنفاق بالمناطق الصناعية المختلفة وتوزيعها الجغرافى حتى 30 يونيو 2017، ويرصد حصول المناطق الصناعية بالقاهرة على النصيب الأكبر من المخصصات على مستوى المحافظات بواقع مليار و979 مليون موزعة على منطقة الجلود بالروبيكى بـ1.96 مليار و15 مليون جنيه لمنطقة شق التعبان.

جدير بالذكر، أن المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، أعلن يوم السبت الماضى أنه تم الانتهاء من تخصيص إجمالى الوحدات الإنتاجية بالمرحلة الأولى لمدينة الجلود الجديدة بالروبيكى، لافتا إلى أن إجمالى عدد المصانع التى بدأت التشغيل الفعلى والإنتاج تجاوز 40 مصنعا كبيرا تشغل 50% من إجمالى مساحة المرحلة الأولى الواقعة على مساحة 173 ألف متر مربع.

وتأتى المناطق الصناعية بمحافظة بنى سويف فى المرتبة الثانية، بواقع 723.3 مليون جنيه حتى 30 يونيو 2017، موزعة على المناطق الصناعية (بياض العرب، كوم أبو راضى، منطقة الصناعات الثقيلة 31/2)، وتحتل الإسماعيلية المرتبة الثالثة، إذ بلغ إجمالى دعم المناطق الصناعية بالمحافظة 478.6 مليون جنيه حتى 30 يونيو الماضى، وتشمل مناطق أبو خليفة بـ407.1 مليون جنيه، والقنطرة شرق بـ34.5 مليون جنيه، ووادى التكنولوجيا بـ37 مليون جنيه، تليها محافظة أسيوط بـ423.5 مليون جنيه لمناطق (عرب العوامر، وبنى غالب)، والمرتبة الخامسة لمحافظة الفيوم بـ220.2 مليون جنيه ممثلة فى (كوم أوشيم، وقوتة)، والمرتبة السادسة لمناطق محافظة سوهاج (الكوثر، وغرب جرجا، غرب طهطا) بواقع 217.5 مليون جنيه.

وتأتى محافظة بورسعيد فى المرتبة السابعة من حيث الدعم الموجه لها حتى 30 يونيو 2017 بإجمالى 215 مليون جنيه، موزعة بواقع 120 مليونا للمنطقة الصناعية الجديدة بمساحة 320 فدانا، و59 مليونا لمنطقة جنوب بورسعيد، تليها المجمعات الصناعية بالسادات وبدر وجنوب الرسوة بواقع 210 ملايين جنيه، وفى المرتبة التاسعة مناطق محافظة الدقهلية بواقع 205 ملايين جنيه وتشمل (جمصة، ومجمع الصناعات الصغيرة، ومصرف طلخا)، وفى المرتبة العاشرة تأتى المناطق الصناعية بالمنيا بإجمالى 183.5 مليون جنيه، وتشمل (المطاهرة شرق، وادى السريرية)، تليها منطقة قويسنا الصناعية بالمنوفية بإجمالى 159 مليون جنيه، ثم مناطق محافظة الغربية بإجمالى 158 مليون جنيه موزعة على مشروع تجمع الغزل والنسيج بالمحلة الكبرى بواقع 78.7 مليون جنيه، و79.7 مليون جنيه لصالح مشروع تجمع الغزل والنسيح بكفر الدوار.

ووجهت الدولة لدعم الصناعة بمحافظة شمال سيناء حتى 30 يونيو 2017، مبلغا قدره 42.5 مليون جنيه لصالح المنطقة الصناعية فى بئر العبد، كأحد أضلع التنمية فى المحافظة، فيما تم توجيه 5 ملايين جنيه لصالح المنطقة الصناعية (أبو زنيمة) بجنوب سيناء.