صرف مليوني جنيه للمضارين بسبب الحرب على الإرهاب في سيناء

استكملت محافظة شمال سيناء أمس الثلاثاء ، صرف الاعانات المالية للمضارين بسبب الحرب على الإرهاب، عقب توقفها خلال عيد الفطر.

قال المحاسب منير أبوالخير وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، أن صرف الاعانات بدأ بالفئات الأكثر تضررا، وهم هؤلاء الذين توقفت أعمالهم من أصحاب وسائقي سيارات الأجرة والميكروباص والصيادين والعمالة غير المنتظمة وغيرهم من الفئات المضارة.

أوضح أيمن مرتضى مسؤول التعويضات في مديرية التضامن الاجتماعي، أنه تم بالفعل صرف مليونين و8 آلاف جنيه، استفاد منها 1004 حالات، من بينها 376 من السائقين وأصحاب السيارات الأجرة، و631 صيادًا، و6 من العمالة غير المنتظمة، وجارِ استكمال مراجعة باقى الملفات لاستكمال الصرف.

كما يجرى حاليا صرف الإعانة النقدية المقررة للمتضررين من أهالى رفح والشيخ زويد باجمالى 6500 حالة، ويتم الصرف بواقع مبلغ 800 جنيه للأسرة التي تضم أكثر من فردين، ومبلغ 700 جنيه للأسر التي تضم فردا أو فردين.

وأعلن وكيل وزارة التضامن أنه سبق إجراء حصر للمنقولين وتحديد أماكن تواجدهم، وسيتم تحويل الاعانات المالية المخصصة لهم إلى الوحدات الاجتماعية بالقرب من أماكن اقامتهم الجديدة تيسيرا عليهم.