«جنوب سيناء» : تطورات مستشفى أبو رديس كان لها مردود إيجابي على المواطنين

أشاد اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، بمستوى الخدمات الصحية التي تقدم بمستشفى أبو رديس المركزي، مضيفا أن ما يراه اليوم كان حلما وصار حقيقة تدعو للفخر، مشيرا إلى أن التطورات التي تمت بمستشفى أبو رديس المركزي كان لها مردود إيجابي على مواطني مدن خليج السويس بشكل عام وليس مواطني المدينة فقط.

وقال المحافظ، إن مستشفى أبو رديس صارت على غرار مستشفى شرم الشيخ الدولي خاصة بعد توفير كافة الإمكانيات المادية والمعدات والتجهيزات الطبية بها على أعلى مستوى، ولم نكتف بذلك بل سعينا لتوفير الخبرات البشرية وسد حجز التخصصات الطبية الهامة بها؛ من خلال عقد برتوكول تعاون مع جامعتي الأزهر وعين شمس؛ بهدف تحسين الخدمات الطبية للمواطنين.

وتفقد المحافظ وحدة الاستقبال والعيادات وشاهد عرض ضوئي لإنجازات المستشفى وأقسامها، كما شاهد العمليات التي أجريت فيها، والتقى بعدد من أطباء معهد القلب وجامعة القاهرة، كما التقى المحافظ بعدد من المرضى وتناقش معهم عن مستوى الخدمة الصحية، واستفسر عن أسعار التذاكر والعلاج.

جاء ذلك خلال جولة المحافظ التفقدية لمدينة أبو رديس، يرافقه اللواء محمود عيسى السكرتير العام، وأحمد عبدالعظيم رئيس مدينة أبو رديس، وعدد من القيادات التنفيذية والأمنية والشعبية بالمحافظة.

جدير بالذكر أنه تم تطوير مستشفى أبو رديس المركزي وتزويدها بأحدث الأجهزة الطبية بتكلفة تتعدى 70 مليون جنيه، وتضم المستشفى 28 سريرا داخليا، و4 أسرة عناية مركزة، 2 منهم تنفس صناعي، وقسم للاستقبال والطوارئ به 12 سريرا، ووحدة غسيل كلوي بها ٥ أسرة.

كما تحتوي على قسم للحضانات به 4 حضانات، بالإضافة إلى 2 غرف عمليات، ‪ و9 عيادات خارجية، بالإضافة إلى الصيدلية، وقسم للأشعه به أشعة سينية، وأشعة السونار، وأشعة وقسم للمناظير، ومعمل تحاليل، وبنك للدم.