توفير 700 ألف فرصة عمل بقناة السويس.. مميش: توقيع عقد إنشاء أكبر مجمع للبتروكيماويات في الشرق الأوسط.. وبروتوكول مع شركة عالمية لإنشاء مركز لوجيستي في شرق بورسعيد

قال الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ورئيس الهيئة الاقتصادية لتنمية منطقة قناة السويس، إن الهيئة الاقتصادية تعمل حاليًا على إنهاء المفاوضات النهائية مع مطورين صناعيين أحدهما محلي والثاني هندي لتنمية وتطوير مساحة 20 كم2 جنوب قناة السويس بتكلفة استثمارية جارى العمل على تقديرها وفرص عمل ما بين 500 ألف إلى 700 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، إضافة إلى عقد امتياز محطة الصب الجاف مع إحدى الشركات المصرية إنشاء وإدارة.

وأكد “مميش”، فى تصريحات له اليوم، أنه جار العمل لتشغيل وصيانة وإعادة تسليم ميناء الأدبية بتكلفة استثمارية 5 مليارات جنيه مصري وبطاقة إنتاجية 5.7 مليون طن سنويا.

وتابع مميش أنه من المخطط توقيع العقود النهائية لـ 4 شركات صينية على مساحة تقدر بـ 5.1 كم2 في صناعة الغزل والنسيج والملابس الجاهزة، ومواد البناء إضافة إلى شركة في مجال البتروكيماويات علي مساحة 750 ألف متر م مربع بتكلفة استثمارية 980 مليون دولار.

وأضاف أنه جار التفاوض مع شركة a3 cairo لإنشاء محطة متعددة الأغراض مع ميناء شرق بورسعيد رصيف بطول 500 متر وساحة تداول 270 ألف متر مربع وجاري دراسة والتفاوض لإعداد محطة الـ RORO محطة دحرجة سيارات ومركبات بميناء شرق بورسعيد، لتشغيل وإنشاء محطة بطول رصيف 600 متر وساحة 270 ألف متر 2 مع أفضل مشغلي الرورو في العالم.

وأشار “مميش”، إلى أنه يتم استخدام وتشغيل رصيف وساحات تداول للخدمات البحرية، كما تم الاتفاق مع شركة إيني الإيطالية على تجديد التراخيص لتشغيل واستخدام رصيف بطول 139 متر وساحات بالميناء 9000 متر مربع، وذلك لاستغلالها في عمليات نقل المواد البترولية ومعدات الحفر وتزويد السفن العاملة مع الشركة بالوقود لخدمة عمليات استخراج الغاز بحقل ظهر، مؤكدًا أن الهيئة الاقتصادية نجحت خلال الفترة الأخيرة في تسوية 26 مسألة معلقة مع مستثمرين محلية واجنبية للعمل بمنطقة التنمية شمال وجنوب قناة السويس.

وأشار مميش إلى أنه تم توقيع عقد إنشاء أكبر مجمع للبتروكيماويات في الشرق الأوسط بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس بالعين السخنة باستثمارات 10.9 مليار دولار ويقام على مساحة 5 ملايين متر مربع.

ولفت مميش إلى أن الهيئة وقعت بروتوكول مع شركة إجيلتي العالمية لإنشاء مركز لوجيستي في منطقة شرق بورسعيد؛ كما تم إطلاق مشروع “ترانس لوح ميد ” لخدمة الموانئ المصرية والأورومتوسطية والذي يسهم في إنشاء شبكة مستدامة وقابلة للتشغيل المتبادل للبنية التحتية في قطاع النقل في المنطقة الأورومتوسطية بموانئ دمياط وبورسعيد والإسكندرية.