عودة الصيد إلى بحيرة البردويل بسيناء بعد توقف 5 أشهر

ستعد بحيرة البردويل لافتتاح موسم الصيد، بعد توقف دام أكثر من 5 شهور، بسبب الظروف التي تمر بها محافظة شمال سيناء، حيث قامت إدارة البحيرة بتهيئة المناخ العام للصيد وتطهير البحيرة من العوائق، فضلًا عن تطهير البواغيز.

وأكد المهندس، خالد عبدالعزيز الحسني، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، على بدء موسم الصيد بالمسطح المائي لبحيرة البردويل لمدة شهر واحد«تجريبي» اعتبارًا من يوم الجمعة المقبل 3 أغسطس، وحتي يوم الجمعة الموافق 31 أغسطس القادم.

أضاف «الحسني»، في بيان اليوم الثلاثاء، أنه أثناء التنفيذ وفي حالة ورود أي تقارير تفيد بأن هناك مخالفات صيد أو وجود ضرر على المخزونات السمكية بالبحيرة أو أي مخالفات أخرى قد يكون لها اثر سلبي على البحيرة، يحق للهيئة إيقاف الصيد في أي وقت خلال الفترة المحددة.

من جانبه، أكد الدكتور شكري سالمان مدير مكتب المصايد بالعريش، أن إجمالى عدد مراكب الصيد العاملة ببحيرة البردويل، يبلغ 1228 مركبًا يعمل بكل مركب من صيادين إلى 3 صيادين، وأن عدد الصيادين يبلغ نحو 4000 صيادا ونحو 1000 من الخدمات المعاونة لهم، وأن عدد جمعيات الصيادين 6 جمعيات منها جمعيتين في العريش و4 جمعيات في بئر العبد.

ووجه الشيخ عيد أبورجل رئيس جمعية الصيادين بقرية 6 أكتوبر، الشكر لجميع الجهات على عودة افتتاح موسم الصيد بحيرة البردويل..متوقعًا زيادة إنتاج البحيرة من مختلف أنواع الأسماك بعد التطوير الذي شهدته خلال الفترة الماضية.

وأضاف أبورجل أن البحيرة يعمل بها 1228 مركبا للصيد، وعلى كل مركب نحو 3 أفراد بإجمالي نحو 4000 صياد ،علاوة على الكثير من المهن العاملة في البحيرة ما بين فرازين وتجار وشيالين وسلاكى الغزل وغيرهم من المهن المرتبطة بها، وأن البحيرة خلال السنوات الماضية شهدت زيادة في الإنتاج بمختلف الأنواع.

ومن جانبه أعلن منير أبوالخير وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بشمال سيناء، أنه سبق عمل قاعدة بيانات وتحديد الفئات المتضررة بسبب الظروف التي شهدتها شمال سيناء، ويتم التنسيق مع التأمينات الاجتماعية والقوى العاملة لاستكمال المستندات وتحديد ثوابت الصرف لكل حالة من الفئات المحددة.. مشيرًا إلى أنه تم البدء بالفئات الأكثر تضررا والتي توقف عملها ونشاطها وعلي رأسها الصيادين، حيث يتم الصرف بواقع 2000 جنيها لكل صياد عن الأشهر الماضية، كما أنه تم الانتهاء من فحص جميع الملفات المستوفية للشروط، ويتم الصرف تباعًا بالتعاون مع الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية .