توزيع 250 كرتونة غذائية على أسر الشهداء والمصابين بمدينة العريش

وزعت القافلة المشتركة بين مؤسسة الأزهر الشريف ووزارة الشباب والرياضة، 250 كرتونة مواد غذائية وبطانية على أسر الشهداء والمصابين بمدينة العريش، أول فعالياتها الدعوية والتثقيفية وتوزيع مساعدات بشمال سيناء.

وأكد الشيخ محمد جلال قطب، من رابطة خريجي كليات الأزهر، على تقدير الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، لأهالي سيناء، خاصة أسر الشهداء، والمصابين، والذين ساهموا في إعلاء قيم البطولة والفداء الوطنية، بما قدموا للوطن من تضحيات.

جاء ذلك خلال الندوة التي عقدت، بمقر جمعية رعاية أسر الشهداء والمصابين بشمال سيناء، بحضور إيهاب حسن وكيل وزارة الشباب والرياضة، ممثلا عن اللواء محمد عبدالفضيل شوشة محافظ شمال سيناء، ومشاركة نحو 250 فردا من أسر الشهداء والمصابين.

ورحب محمد أبو هاني، رئيس الجمعية، بالمشاركين في القافلة من الأزهر الشريف والشباب والرياضة، وأثنى على دورهم، السباق دائما في دعم أهالي شمال سيناء بالعلم النافع والمساعدات العينية.

ذكرت الدكتورة سمية دنقلاوي، منسق القافلة من وزارة الشباب والرياضة، شارك في القافلة 36 فردا، بينهم شيوخ أفاضل، وكوادر من الشباب والرياضة، وتهدف القافلة إلى تقديم كافة أشكال الدعم المعنوي والمادي لأسر الشهداء والمصابين، والأهالي عموما.

وفي نهاية الندوة قام أفراد القافلة بتوزيع 250 كرتونة مواد غذائية، مقدمة من بيت الزكاة، وكذلك 250 بطانية.