22 July,2019
  • 1:24 pm تنفيذ مشروعات على أرض جنوب سيناء بتكلفة 351 مليون جنيه
  • 1:22 pm «مستثمري جنوب سيناء»: رفع الحظر الإسباني عن شرم الشيخ يزيد أسهم مصر عالميًا
  • 1:21 pm القابضة الكويتية: انتهاء حفر بئر بشمال سيناء بـ15 مليون دولار ينتج 25 مليون قدم غاز
  • 1:20 pm الحكومة تعلن تخفيض الحد الأدنى للقبول بالجامعات لطلاب شمال سيناء بواقع 2%
  • 1:20 pm تسليم 500 وحدة سكنية في شرم الشيخ بتكلفة 200 مليون جنيه

كرم الدكتور حسن راتب، رئيس مجلس أمناء جامعة سيناء، اللواء أركان حرب السيد عبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء الأسبق، وأهداه قلادة جامعة سيناء فى صورة راقية وحضارية تقديرًا لمجهوداته بالمحافظة وما قدمه من ملحمة وطنية فى تلك البقعة المباركة، وذلك فى أمسية وطنية من صالون المحور الثقافى والتى أقيمت تحت عنوان “سيناء التحدى والصمود والنصر”.

وحضر بجانب “حرحور” ضيف شرف صالون المحور الثقافى، باعتباره بادرة أمل وإشراقة إلى مستقبل أفضل بشأن تلك الملحمة الوطنية على أرض سيناء، عواقل وشيوخ سيناء ومنهم الشيخ إبراهيم الزملوط، الشيخ حسن خلف، الشيخ إبراهيم رفيع، الشيخ عبد الله جهامة، د صلاح سلام، الفنان طارق دسوقى، وبمشاركة نخبة من العلماء والمثقفين والفنانين والإعلاميين، ومن المقرر أن تذاع عبر شاشة قناة المحور الفضائية الجمعة المقبل.

واستهل د. حسن راتب كلمته أن هذا الأسبوع من الجائز تسميته بأسبوع الحزن لوفاة 3 من الأهل والاصدقاء حيث توفيت أختى الصغيرة، وأيضًا فقدنا اللواء على العزازى والذى كان يعد نموذجًا فى دماثة الخلق، وفى الختام فقدنا صديق عزيز وينتمى قلبًا وقالبًا إلى سيناء النائب حسام الرفاعى، فلله ما أعطى ولله ما أخذ وكانت أيام عصيبة علينا متوجهًا بالدعاء لهم بالرحمة.

وأكد “راتب” أن هذه الليلة من صالون المحور تحمل خصوصية ورمزية خاصة وهى “الوفاء “، وسيناء فى كتب الأقدمين عندما بدأ الإنسان فى تعلم الكتابة وأطلق عليها سيدة رمال العالمين، وهذه خصوصية خاصة لسيناء وكل من عاش على هذه الارض فهو سيد البشر أجمعين، فإذا كان بدويًا أو حضر أو مسئول أو أى شخص خدم فى سيناء نال هذه المكانة العظيمة.

وأضاف: أنني كنت أستشعر أن الأنفاس التى نتنفسها فى سيناء نأخذ ثوابًا وجزاءً عليها، وأى مسئول أو شخص يعيش فى سيناء يرتبط بها ارتباطًا كبيرًا، فقد أقسم الله بهذه البقعة المباركة والله لا يقسم إلا بشيء عزيز مرددًا قوله تعالى “وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ (1) وَطُورِ سِينِينَ (2) وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ” وشجرة الزيتون هى الشجرة التى قال فيها المولى “نور على نور يهدى الله لنوره من يشاء” وشجرة الزيتون تزرع فى سيناء وفلسطين والبلد الأمين هى مكة المكرمة، وعلى قدر عظمة البيت الحرام، وأن تاتى سيناء بين المسجد الأقصى والمسجد الحرام فهذه مكانة عظيمة فطوبى لمن خدم وعاش على هذه الأرض، وكل من عاش عليها وأحب أهلها يدرك هذه القيمة العظيمة لسيناء، ومن آداب الإنسان أن يحترم الخلق فتشعر بعظمة المولى عز وجل.

وأوضح “راتب” أن الحديث عن سيناء مهما أوتيت من اللغة لا أستطيع أن أعبر عن سيناء ومكانتها وعظمتها والله يبارك أرض مصر، وذكرت فى أكثر من موضع فى القرآن، ولكنى أريد أن أقول إن كثير من الرجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، وضرب مثل بيوسف صبرى أبو طالب، اللواء منير شلش، اللواء أحمد عبد الحليم، ومن يأتى خير خلف لخير سلف، وأن القدر يسيق بعض الناس العظام فى تلك الفترة الصعبة من تاريخ الأمة، وأن الله ساق لهذه الأمة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى هذا الوقت العصيب والذي واجه كل تلك التحديات بجسارة.

وأشار “راتب” إلى أن اللواء أركان حرب السيد عبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء الأسبق، قدم أفضل ما لديه عند توليه المسئولية، وساقه الله فى وقت صعب بسيناء وما تعرضت له من تحديات لم تتعرض لها سيناء منذ فجر التاريخ حيت امتزجت شمال سيناء بصفة خاصة بالعديد من الأحداث الخطيرة والهامة وعلى الرغم من هذا ومن كل هذه التحديات، وفى هذه الفترة الصعبة تعرض اللواء حرحور إلى جراحة دقيقة وعاد إلى أرض سيناء متحملًا الأمانة والمسئولية، وهذه لمسة وفاء نقولها بأمانة وصدق، وما قدمه بصدق من أجل مواجهة المخططات لأكثر من أجهزة مخابرات وإرهاب فى الداخل والخارج.

وفى الختام قال “راتب”: ونحن نستقبل عام هجرى جديد والعقيدة السمحة التى جاء بها الرسول والتى تختذل وللأسف الآن فى داعش وغيرهم وهؤلاء من قال الله فيهم “الأخسرين أعمالا، الذين ضل سعيهم فى الحياة الدنيا”، موجها التحية والتقدير للواء السيد عبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء الأسبق والتى ستظل سيناء تُكن له كل الاحترام والتقدير.

sherif

RELATED ARTICLES
LEAVE A COMMENT