25 September,2018
  • 11:39 am موافقة جهاز تنمية سيناء على طلب المطور العقارى للتنمية العقارية
  • 10:53 am عودة الكهرباء للشيخ زويد ورفح بعد انقطاع 9 أيام متتالية
  • 10:52 am استخراج 421 وثيقة تصادق زواج فى شمال سيناء
  • 10:50 am وزير التنمية المحلية يكلف لجنة بتطوير منطقة “وادي دير سانت كاترين”
  • 10:49 am الأزهر ينتهى من تنفيذ 14 مشروعا فى شمال سيناء بتكلفة 72 مليون جنيه
تولى مهام محافظة جنوب سيناء عدد من المحافظين الشرفاء كان لكل واحد منهم بصمات واضحة فى تنمية المحافظة وكان اخرهم اللواء خالد فودة الذى تم منحه الثقة لاستكمال ما بدأه من تنمية شعر بها المواطن السيناوى خاصة فى ظل الظروف الاقتصادية الصعبة.

شملت التنمية العديد من القطاعات كالتعليم والصحة والطرق والزراعة وحل مشكلة المياه والموانئ بالاضافة الى بذل الجهد لحل مشكلة السياحة التى تعانى منها مصر عقب الثورة لما يتعرض له هذا القطاع من ازمات.. هذا ما أكده اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء وقال فى حواره لـ«الأخبار» ان الفترة القادمة ستشهد العديد من الافتتاحات لمشروعات تنموية كبرى فى شتى المجالات..
وأضاف سنواصل العمل الجاد خلال الفترة القادمة لرفع مستوى المعيشة لمواطنى جنوب سيناء.. واشار الى انه يسعى لتحقيق الحلم والانتهاء من المنطقة الصناعية فى مدينة أبوزنيمة على مساحة 4000 فدان.

بعد تجديد ثقة القيادة السياسية ماخطة العمل فى الفترة القادمة؟
ثقة القيادة السياسية لى اعتبرها تكليفا وليس تشريفا لذلك اتمنى ان اكون عند حسن ظن المواطن السيناوى والقيادة السياسية فى استكمال ما بدأناه من تنمية على ارض المحافظة فى كافة القطاعات فى ظل ظروف اقتصادية صعبة وأستغل هذة الفرصة وأناشد جميع العاملين بالمحافظة بتضافر الجهود وبذل مزيد من الجهد والعمل خلال الفترة القادمة لتنفيذ كافة المشروعات الخدمية التى يحتاج اليها المواطنون واستغلال فرص الاستثمار بالمحافظة والتسويق لها لتفعيل قرارات الرئيس السيسى خلال الاجتماع عقب حلف اليمين وهى بذل أقصى الجهد لخدمة المواطنين وتلبية احتياجاتهم واستغلال الميزات التنافسية وتحويلها إلى فرص استثمارية بما ينعكس على توفير فرص عمل جديدة للشباب، وتطوير المحافظة ومواردها وتحسين مستوى المعيشة بها.. والاستماع إلى مشكلات المواطنين، والتواصل المستمر معهم، ووضع حلول مبتكرة وغير تقليدية ومكافحة الفساد والإهمال.

ماذا عن مشروعات التنمية خلال الفترة القادمة؟

مستمرون فى التنمية بجميع القطاعات الخدمية من تطوير الموانئ والطرق وانشاء محطات تحلية المياه لتغطية التوسع العمرانى الذى تشهده المحافظة وكذلك التوسع فى الزراعة بالوديان وانشاء تجمعات بدوية منتجة ونولى اهتماما بالتعليم الجامعي ففى خطوات ايجابية متتالية بدأت قبة جامعة الملك سلمان فى الظهور مزينة مبانى عدد من الكليات بمحافظة جنوب سيناء، حيث يجرى العمل من خلال عدة ورديات متتالية للوفاء بالعهد نحو قرار الرئيس السيسى بافتتاح الجامعة للدراسة فى سبتمبر 2019، وأقوم بزيارات مستمرة لجميع مواقع الجامعة بمدن رأس سدر وطورسيناء وشرم الشيخ حيث هناك جهد مبذول من كل المهندسين والمشرفين والعمال رغم صعوبة الطقس، لتحقيق حلم مواطنى جنوب سيناء من خلال الانتهاء من تشييد هذة المنارة العلمية الكبيرة

ماذا عن الخدمات المقدمة للقرى والتجمعات البدوية؟
أبذل كل جهدى لتوصيل كافة الخدمات للقرى والتجمعات البدوية حيث تم انشاء 800 منزل بدوى بالتجمعات البدوية بمدن المحافظة منها 25 بتجمع الحمة و25 بابو جعده و15 بوادى السحيمى و210 بالنهايات براس سدر و55 باسلا وعريق و210 بسهل القاع بطور سيناء و55 بوادى سعال بسانت كاترين وانشاء 9 تجمعات اخرى بجميع المدن

انشاء عدد 7 تجمعات تنموية زراعية متكاملة بالمحافظة بإجمالى مساحة 5510 أفدنة بمدن «رأس سدر – طور سيناء – سانت كاترين» بتكلفة اجمالية: 648، 589 مليون جنيه بتمويل من الصناديق العربية وتم دعم المحافظة بـ925صوبة زراعية من القوات المسلحة وحفر 265 بئرا جديدة للزراعة بوديان المحافظة وتم انشاء مشروع التنمية المتكاملة لأهالى سيناء وزراعة 265 فدان خضر وفاكهة و مزرعة سمكية على مياه الابار تنتج الواحدة 50 طن /سنة وانشاء أحواض سمكية بمنطقة طورسيناء وفى قطاع التعليم تم إنشاء مدارس جديدة ذات الفصل الواحد فى الوديان والتجمعات البدوية لمنع التسرب من التعليم.

ماذا عن الاهتمام ببدو سيناء؟
قامت القوات المسلحة بالتعاون مع جهاز التعمير بتحويل 16 تجمعا بدويا بالمحافظة إلى مجتمعات منتجة عن طريق انشاء مزرعة وتشغيل الفتيات بالحرف اليدوية وتجميع وتغليف الأعشاب العطرية والطبية وهو ما سيحول المجتمع البدوى إلى اقتصاديات منتجة توفر فرص عمل بتمويل من الصندوق الاجتماعى والمحافظة.

وتم الاتفاق على أن تكون احتفالية هذا العام تحت مسمى «ملتقى سانت كاترين للسلام العالمي»، وأن يعقب المؤتمر والاحتفالية إعلان ميثاق سانت كاترين للسلام العالمي.

ليؤكد أن رسالة الأديان كلها هى السلام، وأننا دعاة سلام وسنظل ، وأن جميع أعمال الجماعات الإرهابية لا علاقة لها بالأديان.

ماذا عن الاجراءات الأمنية؟
>> تم تركيب «199» كاميرا مراقبة ثابتة ومتحركة بقيمة 26 مليون جنيه.. وانشاء حوائط نيوجرسى بقيمة اجمالية 7 ملايين جنيه لتأمين المنشآت الحيوية بالمدينة واستكمال الحائط من كمين شرم الشيخ دهب حتى محمية نبق وكذلك الى محمية راس محمد بطول 35 كم .. وانشاء عدد «6» اكمنة جديدة بالمدينة وتزويدها بمعدات حديثة وانظمة مراقبة بقيمة اجمالية 7.5 مليون جنيه.

بالاضافة الى تسلم مجموعة شركات فالكون للحراسة والأمن لتأمين مطار شرم الشيخ الدولى حيث تتولى الإجراءات التفتيشية على البوابات والحقائب والمنافذ الخاصة بالدخول لصالات المطار المختلفة، بينما تتولى قوات الشرطة مهامها الأمنية خارج المطار بالإضافه للمهام العادية داخل المطار «الجوازات وخلافه» وكذلك التنسيق مع ابنائنا الشرفاء من البدو فى تامين المدقات الجبلية.

ماذا عن المشروعات المستقبلية للمحافظة ؟
تطوير ميناء طور سيناء البحرى ضمن مشروع تنمية محور قناة السويس وينقسم الميناء الى قسمين ،الاول ميناء سياحى لاستقبال ومغادرة السفن السياحية والثانى تجارى يشمل ورشا عملاقة لتصنيع السفن واصلاحها وصيانتها وتموينها بالوقود وتحميل السفن لتصدير الخامات التعدينية واستقبال سفن لاستيراد المنتجات المختلفة وبدء العمل فى ترفيق المنطقة الصناعية واقامة العديد من المصانع المتنوعة القائمة على الخامات البيئية بالمحافظة والتى ستوفر آلاف فرص العمل لأبناء المحافظة و استصلاح 3000 فدان بطور سيناء وإنشاء 150 قفصًا سمكيًا على مياه الآبار بالإضافة لمشروعات مارينا اليخوت بشرم الشيخ وميناء شرم الشيخ وامتداد شرم الشيخ الجديد وإنشاء محطات للطاقة الجديدة والمتجددة ومحطات تحلية لمياه الشرب وإنشاء استاد دولى بشرم الشيخ، والتوسع فى التعليم الفنى وتعلية وتنمية الموارد البشرية.

وانشاء محطة متعددة الاغراض «حاويات / بضائع عامة» بميناء نويبع بتكلفة 350 مليون دولار على مساحة 140 الف متر مربع تتكامل مع المنطقة الحرة بميناء نويبع «مليون متر مربع» على غرار المنطقة الاقتصادية بميناء العقبة الاردنى لخدمة جنوب سيناء والتى ستوفر 14 الف فرصة عمل للشباب و تساهم فى تحقيق تنمية شاملة و متكاملة للمنطقة و لزيادة التبادل التجارى بين المشرق العربى و المغرب العربى و بداية لتشغيل طريق الحرير مع الجانب الصينى.

ماذا عن مشروعات الحماية من السيول؟

مشروعات الحماية من أخطار السيول وزيادة مخزون المياه الجوفية بالمحافظة بتكلفة 450مليون جنيه بمدن نويبع وطابا وسانت كاترين وبعض مدن خليج العقبة لانشاء سدود وبحيرات وخزانات ارضية وآبار فى المحافظة بهدف تحويل السيول من كونها كوارث الى مصدر خير.

ما الجديد فى تطوير ميناء شرم الشيخ؟

تطوير ميناء شرم الشيخ يشمل انشاء مجمع سياحى بالميناء يشتمل على «إنشاء محطة ركاب سياحية – مارينا لليخوت – مركز ترفيهى» بتكلفة 600 مليون دولار لدعم و تنشيط السياحة بجنوب سيناء وجعل مدينة شرم الشيخ مركزا سياحيا عالميا لاستقبال سفن الكروز الكبيرة وتهيئة المدينة لتصبح مركزا ماليا و تجاريا عالميا و للاستفادة و تعظيم الموقع الاستراتيجى لشرم الشيخ كميناء عالمى متكامل.

هناك ايضا العديد من المشروعات الهامة منها انشاء مدينة شرم الشيخ الجديدة على مساحة 29000 فدان لتستوعب 175000 نسمة بجانب مشروعات الخدمات والبنية الاساسيه لانشاء ميناء عالمى لليخوت برأس سدر ومحطات توليد كهرباء بالطاقة الشمسية فى مدن شرم الشيخ ونويبع وطابا بنظام P.O.T بالاضافة الى انشاء مصانع ادوية صديقة للبيئة تعتمد على الاعشاب الطبية بمدينة سانت كاترين والبدء فى انشاء اكثر من 140 مصنعا بالمنطقة الصناعية بأبو زنيمة تعمل على استغلال كنوز المحافظة من كافة الخامات بعد ترفيق المنطقة بالكامل وانشاء محطة تحلية مياه البحر بأبو زنيمة بتكلفة 151 مليون جنيه وانشاء طريق وادى حبران سانت كاترين والذى سيختصر مسافة اكثر من 80 كيلو ما بين طور سيناء وسانت كاترين.

نلاحظ ان التركيز والاهتمام ينصبان على مدينة شرم الشيخ دون غيرها من المحافظة.. ما تعليقك؟

هذا الكلام غير حقيقى على الاطلاق و أنا لست محافظا لشرم الشيخ كما يدعى البعض بل لكل المدن ،و التنمية والعمران والمشروعات المتنوعة تشمل كل مدن المحافظة بخليجيها العقبة والسويس ولكل مدينة خصائصها ونقوم بانشاء كافة المشروعات التنموية فى كل مدينة وفقا لبرنامج زمنى محدد.. ومن الخطأ ان ينصب الاهتمام بمدينة على حساب المدن الاخري.

ماذا عن السياحة؟

حريصون كل الحرص للتنسيق بين الفنادق والعمالة بعقد لقاءات معهم والوقوف على المشاكل ومواجهتها بالاضافة الى التطوير الدائم لمدينة شرم الشيخ وجميع المقاصد السياحية بها علاوة على قيام معظم الفنادق بعمل صيانة واعادة تأهيل للفنادق ويتم عقد دورات تدريبية للسياحة الالكترونية واقامة العديد من المؤتمرات الدولية الكبرى والأخرى المحلية على ارض مدينة شرم الشيخ بهدف التأكيد على ان المدينة تتمتع بالأمن والامان من اول المطار وحتى جميع المقاصد السياحية بها. وكذلك فتح اسواق جديدة فى هذا القطاع الى جانب السياحة العربية والداخلية مع الاهتمام بتنشيط قطاع اخر من السياحة من الممكن ان يساعد فى زيادة الحركة السياحية كالعلاجية والدينية والتقيت بالدكتور محمد مختار جمعة وزير الاوقاف وتم التنسيق للملتقى السنوى الذى يعقد بمدينة سانت كاترين تنشيطًا للسياحة بصفة عامة والدينية بصفة خاصة خلال الشهر الحالي، وتعريف العالم كله بما تحويه سيناء من تراث حضارى وإنسانى فريد.

وتم الاتفاق على أن تكون احتفالية هذا العام تحت مسمى «ملتقى سانت كاترين للسلام العالمي»، وأن يعقب المؤتمر والاحتفالي

sherif

RELATED ARTICLES
LEAVE A COMMENT