قافلة الأزهر لشمال سيناء تختتم أعمالها بتوزيع 2000 عبوة غذائية وكسائية

اختتمت قافلة الأزهر الدعوية والإنسانية، الموفدة إلى محافظة “شمال سيناء”، أعمالها أمس السبت، بتوزيع مساعدات غذائية وإنسانية على الأسر الفقيرة في حي “أبو ثقل” بمدينة العريش، ليصل إجمالي المساعدات التي وزعتها القافلة منذ انطلاقها يوم الاثنين الماضي إلى 2000 عبوة.

كما واصل أعضاء القافلة من دعاة ووعاظ مجمع البحوث الإسلامية، عقد الندوات الدينية والتثقيفية بالمساجد ومراكز الشباب بمختلف أحياء العريش، وذلك في إطار بروتوكول التعاون الموقع بين الأزهر الشريف ووزارة الشباب والرياضة.

وركزت تلك الندوات على تفنيد شبهات الجماعات الإرهابية ودحض أفكارها المتطرفة والمغلوطة، والتأكيد على سماحة الإسلام ورفض شريعته الغراء لأي مساس بحرمة الدماء المعصومة أو ترويع الآمنين وبث الذعر والخوف بين أبناء المجتمع، مؤكدين على مساندة الأزهر الشريف، وكافة مؤسسات الدولة لأهالى سيناء في حربهم ضد الإرهاب، كما أشادوا بالجهود والتضحيات العظيمة الذي يبذلها رجال القوات المسلحة والشرطة البواسل، في حربهم الشرسة ضد عصابات الإرهاب.

كما استقبل اللواء هشام الخولي نائب محافظ شمال سيناء، صباح اليوم السبت، أعضاء القافلة، معربا عن شكره وتقديره لفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، لدعمه الدائم لسيناء وأهلها.

وشارك في إعداد القافلة كل من المنظمة العالمية لخريجي الأزهر ومجمع البحوث الإسلامية وبيت الزكاة والصداقات المصري، بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة ومحافظة شمال سيناء.