جامعة العريش تحتفل بنصر أكتوبر بحضور أول جندي رفع العلم على شرق القناة

أكد اللواء محمد عبدالفضيل شوشة محافظ شمال سيناء، أن جامعة العريش قاعدة تنموية مهمة جدا تضاهي الجامعات الأخرى الأقدم، جاء ذلك خلال احتفال جامعة العريش بذكرى انتصار حرب أكتوبر المجيدة، والتي عقدت بمسرح الجامعة.

وأضاف شوشة، أننا سنسعى لإنشاء كلية للدراسات الإسلامية من جامعة الأزهر لتؤسس لاحقا مجموعة كليات أزهرية في شمال سيناء ليكتمل مثلث التعليم الجامعي من خلال جامعة العريش وجامعة الأزهر وجامعة سيناء الخاصة.

وأكد الدكتور حبش النادي رئيس جامعة العريش، أن احتفال الجامعة يتم بشكل سنوي بذكرى انتصار حرب أكتوبر ونسعى إلى ترسيخ قيم هذه المناسبة من خلال دور الجامعة التنويري في سيناء، والعمل على مواكبة التطورات والانجازات بالجامعة.

وأشار إلى أن الاحتفال هذا العام يتم بحضور قيادات الأمن ومحمد العباسي أول جندي مصري رفع علم مصر شرق قناة السويس في حرب أكتوبر وأسر شهداء القوات المسلحة والشرطة وأهالي قرية الروضة، التي تعرضت لهجوم إرهابي.

ولفت محافظ شمال سيناء اللواء محمد عبد الفضيل شوشة، إلى دور أبناء قبائل وعائلات المحافظة البارز في نقل معلومات مدققة لقيادة القوات المسلحة المصرية في حرب أكتوبر أسهمت في صناعة النصر المؤزر على العدوان القديم والحديث.

ولاقي وجود محمد العباسي أول جندي مصري يرفع علم مصر في حرب أكتوبر شرق قناة السويس، في قاعة الاحتفالات ترحيبا كبيرا من طلاب جامعة العريش حيث حرص الحضور من المدعوين والطلاب على التقاط الصور التذكارية معه ومع أسر الشهداء.

وسلم محافظ شمال سيناء والدكتور حبش النادي رئيس جامعة العريش، بعض أسر الشهداء من قرية الروضة والقوات المسلحة والشرطة هدايا تذكارية ومعنوية.