16 July,2019
  • 10:53 am موافقة جهاز تنمية سيناء على طلب من شركة امكسيكو
  • 10:49 am موافقة جهاز تنمية سيناء على طلب من شركة نعمة جولف والاستثمار
  • 10:45 am موافقة جهاز تنمية سيناء على طلب عدد 7مواطن
  • 10:42 am موافقة جهاز تنمية سيناء على طلب عدد 62 مواطن
  • 10:39 am موافقة جهاز تنمية سيناء على طلب محافظة جنوب سيناء

أكدت وزارة التنمية المحلية أن برنامج تنمية سيناء، وبرنامج التنمية المحلية فى صعيد مصر بمحافظتى قنا وسوهاج والممول جزئيًا من البنك الدولى بقرض قيمته ٥٠٠ مليون دولار ومساهمة إضافية من الحكومة المصرية بحوالى ٤٥٧ مليون دولار من أهم المشروعات الجارية فى شهر أكتوبر.

يهدف البرنامج الى تنمية شبه جزيرة سيناء والذى تقوم الحكومة بإعداده حاليًا ودور البنك الدولى فى ذلك.

أكد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية على أن تنمية سيناء تأتى على رأس أولويات الحكومة المصرية وفقًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى بضرورة النهوض بسيناء، مشيرًا إلى أن القضاء على الإرهاب بشكل نهائى لن يتحقق إلا من خلال التنمية المتكاملة لسيناء فى كل المجالات الاقتصادية والصناعية والعمرانية.

وأضاف وزير التنمية المحلية أن برنامج تنمية سيناء سيتم خلاله تنفيذ خطط وبرامج اقتصادية متكاملة لاستيعاب طاقات أهالى سيناء بمختلف فئاتهم وأنشطتهم الاقتصادية، وخلق فرص عمل جديدة بالاعتماد على الموارد والإمكانات المتوفرة فى سيناء وتعظيم الاستفادة منها بما يضمن تحسين مستوى معيشتهم.

وشدد اللواء شعراوى على أن البرنامج يهدف لخلق نهضة صناعية واقتصادية بسيناء تسهم فى تحقيق نقلة نوعية قادرة على جذب المزيد من الاستثمارات، فضلًا عن إدماج كل عناصر المجتمع السيناوى فى عملية التنمية، والعمل على سد الفجوات التنموية القائمة.

أما على مستوى برنامج تنمية الصعيد أشار شعراوى إلى موافقة لجنة التسيير برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء على خطة العام المالى المقبل بالإضافة للإشادة بمستوى تنفيذ خطة العام الحالى، حيث إن هناك مشروعات بالفعل على أرض محافظتى قنا وسوهاج قاربت على الانتهاء بينها ١٣ مشروعًا، كما تم طرح عدد آخر على المقاولين بعد أن تم رصد ميزانية للعام المالى الحالى بمبلغ ٢.١ مليار جنيه.
وشدد الوزير على أنه تم الاستفادة من بعض الأفكار التى تم تنفيذها فى إطار برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر وتعميمها على كل المحافظات لتنفيذها والاستفادة منها خاصة فيما يتعلق بأهمية المشاركة الشعبية والمجتمعية للمواطنين من سكان المدن والقرى فى اختيار المشروعات ذات الأولوية فى التنفيذ مع السلطة التنفيذية.

وشدد اللواء محمود شعراوى على أهمية الالتزام بالبرامج الزمنية المحددة لتنفيذ مشروعات البرنامج، والتى ستسهم فى إحداث تحسن فى مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين فى مختلف القطاعات مع توفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة لأبناء المحافظتين.
وأوضح الدكتور هشام الهلباوى، مدير برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر، أنه مع نهاية العام الجارى سيكون هناك عدد كبير من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة التى نجح البرنامج فى إتاحتها لأبناء المحافظتين وإحداث تغيير واضح فى حياة المواطنين بما يدعم الثقة بين الحكومة والمجتمع.

sherif

RELATED ARTICLES
LEAVE A COMMENT