«التنمية المحلية»: مخطط تطوير سيناء يصمم مشروعات تنموية وفقا لطبيعة عمل السكان الأصليين

قال المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية، الدكتور خالد قاسم، إن هيئة التخطيط العمراني المكلفة بالتنسيق مع الوزارة على وضع مخطط تنموي لمحافظتي جنوب وشمال سيناء حاليًا، والتي قاربت على الانتهاء منه خلال أيام، تراعي بأن تكون المشروعات التنموية التي يتم تصميمها حاليًا تتناسب مع طبيعة عمل مواطني مدن وأحياء سيناء الأصليين .

وأوضح قاسم، في تصريحات، لـ«الشروق»، أن «فكرة مخطط المشروعات التنموية في سيناء تتناسب مع طبيعة عمل السكان الأصليين؛ وذلك لتوسيع القاعدة السكانية في إقليم سيناء، وعدم خروج المواطنين الأصليين للبحث عن لقمة عيشهم في محافظات أخرى.. إذا كانت مدينة تعمل بالصيد سيتم تصميم مزارع سمكية فيها، وإذا كان طبيعة عمل سكان مدينة أخرى بالصناعة والتعدين يتم تخطيط مشروعات صناعية وتعدينية لهم».

وتابع: «بينما إذا كان قاطني سكان مدينة يعملوا بالزراعة يتم تخطيط عمل مشروعات زراعية لهم من خلال حفر آبار وغيرها من متطلبات مجال الزراعة»، موضحًا أن كل تصميم مشروعات تنموية تتوافق مع طبيعة عمل السكان الأصليين تساعد أيضًا في خلق تنمية حقيقية ومستدامة، وتزيد من عملية النمو السكاني التي لا غنى عنها في تحقيق الاستمرارية للتنمية في سيناء.

وأشار إلى التعاون بين هيئة التخطيط العمراني ومنظمات المجتمع المحلي، والجمعيات الأهلية، نظرًا لدراية تلك المنظمات الكبيرة بطبيعة عمل السكان في سيناء، والذي ينتج عنه الخروج بأكبر قدر من المخطط المستهدف، موضحًا أن هناك مساهمة أيضًا من كافة الجهات المعنية، باعتبار مخطط تنمية سيناء مشروع قومي.

وأكد المتحدث، أنه عقب الانتهاء من المخطط التنموي لسيناء وتصميمها وفقًا لعمل طبيعة عمل السكان الأصليين، سيتم تنفيذ تلك المشروعات التي تم تصميمها فورًا، ولكن عقب انتهاء عملية سيناء الشاملة 2018، حتى لا يواجه تنفيذ تلك المشروعات معوقات من العمليات الإرهابية التي تهدد التنمية في سيناء، على حد قوله.

ونوه، إلى أنه بعد إشراك السكان الأصليين في العمل في المشروعات التنموية التي يخطط لها مستقبليًا، سنتجه بعد ذلك إلى جذب 2 مليون مواطن من المحافظات الأخرى لتوسيع القاعدة السكانية للعمل أيضًا في تلك المشروعات بعد تنفيذها على أرض الواقع.

وأكد المتحدث، أن الوزارة حريصة على ترشيد إنفاق الميزانيات المطروحة لمشروعات تنمية سيناء التي يخطط لها حاليًا، خوفًا من إهدارها دون تحقيق الأهداف المطلوبة، مضيفًا أنه يجرى حاليًا تنفيذ البنية التحتية من لعدد من المدن في إقليم سيناء، من رصف طرق وكهرباء ومياة، علاوة على أنه هناك توجيهات بتسهيل الإجراءات في تراخيص الأراضي من المحافظة لعدد من المشروعات متناهية الصغر التي تنفذ وفقًا لبرنامج «مشروعك».