“صوفية سيناء” يطالبون بإقامة مولد “أبوحراز”

طالب أتباع الطرق الصوفية، بشبه جزيرة سيناء، بضرورة إقامة مولد الشيخ سليمان أبوحراز، الذى قتل على يد تنظيم داعش الإرهابى فى نوفمبر 2016، رغم أن الطريقة الجريرية التى ينتمى لها لاتقيم موالد لشيوخها الراحلين.

وأكد صوفية سيناء أنهم فى طريقهم لرفع طلب إلى “المجلس الصوفى الأعلى” يطالبون فيه، بإقامة مولد تخليدًا لذكرى الشيخ الشهيد، وحتى يعلم أبناء الوطن أن شيوخ وعلماء الصوفية دافعوا عن الوطن بدمائهم وأرواحهم، كما أن الشيخ الراحل كانت له كرامات شهد لها القاصى والدانى من أبناء الصوفية بسيناء، مما جعل الأمر يخرج من جعبة الطريقة الجريرية، ويصبح أكبر منها بكثير.

وقال الشيخ محمد الجاويش، رئيس لجنة الدعوة والإرشاد للطريقة الجريرية، لـ”الدستور”، إن الشيخ سليمان أبو حراز لم يكن مريدًا داخل الطريقة، بل تعد هذا الأمر بكثير حيث كان من الشيوخ والأقطاب الصوفية، إذ كان يذهب إليه القاصى والدانى، لنيل البركة، الأمر الذى جعل المتيمين به يطالبون بإقامة ضريح ومقام له.

فى سياق متصل، قال محمد الربكى، إن الشيخ أبوحراز، أسس مسجدًا له قبل وفاته، وإقامة مولد له أمر عادى، فهو يعتبر شيخ المجاهدين فى العصر الحديث، وعلى وزارة الأوقاف والمجلس الصوفى الأعلى، المضى قدمًا فى هذه الإجراءات حتى تخلد ذكرى العارف بالله الذى خدم التصوف بروحه وتصدى للمتشددين وقدم حياته فداءًا للجميع.