“فودة” والقس أندريه زكي يضعان حجر أساس أول كنيسة إنجيلية بشرم الشيخ

شارك كل من اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، والدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، ورئيس الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية امس الأربعاء، في وضع حجر الأساس لأول كنيسة إنجيلية بشرم الشيخ، بحضور القيادات الأمنية بالمحافظة، وعدد من القيادات الدينية والبرلمانية والشعبية، ورئيس سنودس النيل الإنجيلي القس رفعت فكري، والأمين العام القس رفعت فتحي، ورئيس مجمع مشيخة القاهرة الإنجيلي القس ماجد كرم، وراعي الكنيسة بشرم الشيخ القس إيهاب سمير.

وأعرب اللواء خالد فودة، خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي على هامش الاحتفال، عن شكره لرئيس الطائفة الإنجيلية وكل قياداتها، ورجال الأعمال والهيكل التنفيذي للمحافظة ورئيس المدينة ورجال الأزهر والأوقاف لحضورهم.

وقال: “تربطنا علاقات مودة حقيقية بالطائفة الإنجيلية بمصر، والمصريون كلهم واحد مع اختلاف الملل والطوائف”، مضيفًا “أن اليوم يُعتبر عيدًا لنا أن نضع حجر أساس لصرحٍ ديني تقام فيه شعائر عبادة لله، وأنه سيكون مركز إشعاع حضاري وديني في المنطقة، وأننا مع الكنيسة الإنجيلية حتى اكتمال هذا الصرح وافتتاحه سويًّا”.

وقدم الدكتور القس أندريه زكي، في كلمته، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدًا “أنه يسعى إلى تحقيق المواطنة ويؤيد أن تكون هناك دور عبادة، مسجد وكنيسة في كل مكان”، مضيفًا “أوجه الشكر إلى اللواء خالد فودة الذي قدم الكثير وحضر بنفسه للمشاركة في وضع حجر الأساس وهذا رمز هام جدًّا، لأنه يجعل من المواطنة ممارسة على أرض الواقع بشكل حقيقي. والحضور اليوم يؤكد للعالم كله أن مصر تقدم نموذجًا للعيش المشترك يجب علينا دعمه وتأكيده”.

وأضاف زكي: “الكنيسة هنا ليست للعبادة فقط، بل ستقوم بعمل اجتماعي لخدمة الجميع؛ لأن دور العبادة التي لا تخدم الجميع لا تستحق أن تكون دور عبادة، وبالتالي نحن ملتزمون دائمًا بخدمة المجتمع ككل”.