22 July,2019
  • 1:50 pm شوشة: استمرار العمل في تركيب شبكة مياه بالعريش الجديدة
  • 1:49 pm محافظ شمال سيناء: بدء العمل في منظومة البنية الأساسية والمرافق ببئر العبد
  • 1:48 pm الزراعة تدعو المواطنين لاستلام أراضيهم في مشروع تنمية سيناء
  • 1:47 pm أحد أساتذة بروتوكول التعاون الطبي يتبرع لمستشفى العريش العام
  • 1:46 pm شمال سيناء تضع خريطة تحدد مواقع نشاط الكثبان الرملية.. مواطنون: كبدت المزارعين خسائر فادحة.. نواب يقدمون طلب إحاطة لإزالتها.. ومحافظ شمال سيناء يعلن التخلص منها العام الجاري
شهدت جنوب سيناء طفرة تنموية كبيرة في 2018، وبلغت تكلفة المشروعات التي تمت خلال العام 10 مليارات جنيه.

تحلية مياه البحر
وهناك مشروعات تم الانتهاء منها بنسبة 80% وجار الانتهاء من باقي المشروعات خلال عام 2019.

أما المشروعات التي تم الانتهاء منها خلال 2018 هي محطة تحلية مياه البحر بطاقة ٣٠ ألف متر مكعب يوم بتكلفة 575 مليون جنيه على مساحة ٣٣ ألف متر مربع وتم تنفيذ 9112 وحدة سكنية بمبلغ 1.5 مليار جنيه أي بنسبة 60% من إجمالي ما تم إنشاؤه خلال السنوات السابقة بمدن المحافظة.

ميناء طابا
وفى الإسكان حصلت مدينة الطور على نصيب الأسد من هذه الوحدات نظرًا للكثافة السكانية بنسبة 68% بـ 7232 وحدة.

وفي إطار الموانئ تم افتتاح منفذ طابا البري بعد الانتهاء من تطويره تطويرًا شاملًا على مساحة 27000م2 بتكلفة إجمالية قدرها 49 مليون جنيه.

منطقة حرة
ووافق مجلس الوزراء على إقامة منطقة حرة في مدينة نويبع بعد تقديم دراسة الجدوى التي أعدتها الهيئة العامة للاستثمار ووافق عليها جهاز تنمية سيناء خاصة وأن نويبع تعاني منذ 7 سنوات في قطاع السياحة على الرغم من أن حركة السياحة في شرم الشيخ ودهب بدأت تتحسن.

وأشار إلى أن هذه المنطقة ستحقق عائدا استثماريًا يقدر بنحو مليار دولار بعد الانتهاء من الإنشاءات وتغطى تكلفتها بالكامل خلال عشر سنوات، وأن مساحة المنطقة الحرة مليون متر مربع تضم البنية الأساسية لإقامة هذه المنطقة موجودة بما يسمح بإقامتها بحيث تتيح العديد من مجالات الاستثمار وإقامة المشروعات وإتاحة الفرص التصديرية، وإعادة التصدير إلى جانب الخدمات الملاحية وخدمات بناء وتشغيل وإنتاج مهمات الكهرباء وتصنيع الأثاث الخفيف لخدمة القرى السياحية وتصنيع الأدوية من الأعشاب المتوافرة بهذه المنطقة وتصنيع وتجفيف الأسماك والتصنيع الزراعى ومصانع المستحضرات الطبية.

محطة حاويات
كما تم وضع حجر الأساس لمشروع إنشاء محطة متعددة الأغراض (حاويات / بضائع عامة) بالميناء مارس الماضي بتكلفة 400 مليون دولار على مساحة 140 ألف م2 ومنطقة لوجستية بمساحة 500 ألف م2 لتقديم الخدمات للمحطة ولتتكامل مع المنطقة حرة بالميناء (مليون متر مربع) بالإضافة إلى ما تم من أعمال تطوير لميناء نويبع بتكلفة 350 مليون جنيه وجار تطوير ميناء الصيد بمدينة طور سيناء وسيتم افتتاح أعمال التطوير في مارس القادم بتكلفة تصل إلى نحو 45 مليون جنيه.

خطر السيول
وفي مجال حماية المحافظة من السيول تم افتتاح عدد من مشروعات وزارة الري الخاصة بأعمال الحماية من أخطار السيول بالمحافظة بتكلفة 242 مليون جنيه بمدن نويبع ودهب وسانت كاترين تضمنت حاجز الإعاقة بمنطقة الصاعدة البيضا بمدينة نوبيع بطول 215 متر وبتكلفة بلغت نحو 2 مليون جنيه.

ويهدف الحاجز إلى حماية المنشآت الحيوية بمنطقة المزينة والميناء وطريق دهب – نوبيع من أخطار السيول، وافتتاح سد وادى الاسباعية بسانت كاترين بسعة تخزينية تقدر بـ 100 ألف م3 بتكلفة نحو 5،4 مليون جنيه بهدف إلى حماية المنطقة المحيطة من أخطار السيول.

بحيرتان بسانت كاترين
كما تم افتتاح بحيرتان بسانت كاترين بسعة تخزينية تبلغ 500 ألف م3 وبتكلفة تقدر بنحو 12،3 مليون جنيه حيث تهدف إنشاء البحيرة إلى حماية عدد من المناطق الحيوية بالمنطقة ومنها طريق سانت كاترين – وادى فيران، وطريق خط مياه الشرب (فيران سانت كاترين) ومحطات الرفع بالإضافة إلى حماية قرية فيران والطرفة وجميع التجمعات البدوية بطول 100كم فضلا عن حماية أكمنة الجيش والشرطة والوحدات العسكرية الموجودة بالمنطقة، كذلك حماية خطوط الاتصالات والخطوط الإستراتيجية بطول 100 كم، وحماية دير البنات بوادى فيران من أخطار السيول، كما يساهم المشروع بشكل مباشر في توطين البدو والتنمية المستدامة لأهالي المنطقة.

التعليم
وفي مجال التعليم تم افتتاح 3 مدارس برأس سدر بمشاركة القوات المسلحة وهي مدرسة الشهيد أيمن عبدالحميد الثانوية العسكرية ومدرسة رأس سدر للتعليم الأساسي بتكلفة 4 ملايين جنيه وتضم 11 فصلا على مساحة 6 آلاف متر وأعمال توسعات مدرسة الشهيد عبدالمنعم رياض الرسمية للغات بتكلفة 5 ملايين جنيه وتضم 14 فصلا لكافة المراحل التعليمية من رياض الأطفال حتى الثانوى العام والمدرسة اليابانية بطور سيناء بتكلفة 33 مليون جنيه نفذتها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وجار العمل بجامعة الملك سلمان والتي تعتبر نقلة حضارية كبيرة لأبناء سيناء وهي إحدى إنجازات الرئيس عبد الفتاح السيسي الكبيرة بجنوب سيناء في مجال التعليم العالي وتقام الجامعة تقام على مساحة 205 أفدنة بتكلفة 5.3 مليار جنيه (بتمويل من الصندوق السعودي للتنمية) بمدن (رأس سدر – طور سيناء – شرم الشيخ) ومن المتوقع الانتهاء من إنشاء ثلاث جامعات خلال أكتوبر 2019.

وأيضا يجرى الانتهاء من ترفيق 600 قطعة أرض والمرافق الخارجية لـ500 وحدة إسكان بالرويسات بشرم الشيخ بتكلفة 135 مليون جنيه وافتتاح مضمار الهجن بشرم الشيخ مرحلة ثانية بتكلفة 21 مليون و700 ألف جنيه مارس القادم.
وجار الانتهاء من الطريق الجديد “النفق – شرم الشيخ” بتكلفة 3.5 مليار جنيه يبدأ من نهاية نفق الشهيد أحمد حمدي بالسويس ويمر بمدن رأس سدر أبوزنيمة وأبورديس وطور سيناء حتى مدينة شرم الشيخ ويبلغ طول النفق 342 كم بداية من نفق الشهيد أحمد حمدي باتجاهين كل اتجاه يحتوي على 3 حارات.

آراء المواطنين
وأكدت مجموعة من المواطنين بجنوب سيناء أن المشروعات التي تمت في عام 2018 هي مشروعات كبيرة تم الانتهاء منها في وقت قصير وفي ذلك يقول ناصر أبو بريك أحد مشايخ قبيلة المزينة :”نشكر الرئيس عبد الفتاح السيسي على اهتمامه بتنمية سيناء”.
وأشار ناصر أبو بريك إلى أن إقامة محطة تحلية المياه بطور سيناء يعد إنجازا في تاريخ المحافظة حيث إنها ستقضي تماما على مشكلة المياه بمدينة الطور والتي تعد أعلى مدن جنوب سيناء في الكثافة السكانية، وقال:” كنا نعاني في الماضي من ندرة المياه التي كانت تاتي لساعات قليلة بسبب انخفاض المياه بالآبار ولكن وبعد افتتاح محطة المياه زادت ساعات ضخ المياه للمدينة واصبحنا لا نعاني من مشكلة المياه خاصة وأن مياه المحطة صالحة للشرب بنسبة 100 %”.
ويضيف الشيخ خليل شيخ قبيلة الحويطات ورئيس مجلس الأمناء والآباء بجنوب سيناء:” إنشاء جامعة الملك سالمان والتي من المنتظر افتتاحها العام القادم إنجاز كبير لحل مشكلة التعليم العالي بالمحافظة خاصة وأننا وأبناؤنا كنا نعاني لسفرهم للمحافظات الأخرى لاستكمال تعليمهم الجامعي وهذا كان عبئا ماديا على الأسر السيناوية بالإضافة على إرهاق أبنائنا في السفر لبعد المسافات مما كان يدفع أولياء الأمور بالاكتفاء بالمرحلة الثانوية فقط خاصة للبنات”.
وتابع:” القيادة السياسية استطاعت حل تلك المشكلة بإنشاء جامعة الملك سالمان بطور سيناء عاصمة المحافظة وأفرع للجامعة بمدن رأس سدر وشرم الشيخ وأصبح الحلم حقيقة على أرض الواقع”.
ويضيف سليمان جمعة أن قرار محافظ جنوب سيناء بتحمل 50% من قيمة مصروفات المدرسة اليابانية هي خطوة إيجابية من الجهاز التنفيذي من رفع العبء عن المواطنين وساهم هذا القرار بإلحاق عدد كبير من أولياء الأمور لأبنائهم بهذه المدرسة والتي تقدم مستوى تعليميا متقدما وأن اللواء خالد فودة يبذل قصارى جهدة لتنمية المحافظة ولديه رؤية مستقبلية لتنمية وديان وتجمعات جنوب سيناء حيث لاتقل عن المدن في كافة الخدمات.

sherif

RELATED ARTICLES
LEAVE A COMMENT