البرلمان يوافق على تمديد حالة الطوارئ 3 أشهر

وافق مجلس النواب بأغلبية الثلثين، الأحد، على قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، بمد حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد 3 أشهر، تبدأ من الساعة الواحدة صباح الثلاثاء 15 يناير 2019.

وأوضح «عبدالعال»، أن اللائحة الداخلية لمجلس النواب تنص على أنه يجب موافقة أغلبية أعضاء المجلس على إعلان حالة الطوارئ، على أن تكون الموافقة على مدها بموافقة ثلثي أعضاء مجلس النواب.

من ناحية أخرى، شهدت الجلسة العامة عدة انتقادات للحكومة خلال مناقشة البيانات العاجلة للنواب، واتهم النائب صلاح عبدالبديع في بيان عاجل موجه لرئيس مجلس الوزراء، الحكومة بالتخلي عن تسلّم المحاصيل من الفلاحين، ما جعلهم عرضة لابتزاز التجار، الذين يشترون المحاصيل من المزارعين بأسعار أقل من سعرها، مطالبًا الدولة بالعودة إلى نظام شراء المحاصيل من المزارعين.

فيما طالب النائب سليمان وهدان، وكيل مجلس النواب، بتشكيل لجنة لإعادة النظر في قرار الحكومة بإزالة 250 فدانًا ببحيرة المنزلة ضمن مشروع تطوير بحيرة المنزلة، موضحًا أن المناطق التي تنطبق عليها الإزالة تضم 11 مدرسة بها 2600 طالب، ووحدات صحية تم إدراجها ضمن مشروع التأمين الصحي الجديد، و52 كيلو من الطرق، و2200 مزرعة سميكة، وقال إن «كل هذا غير معروف مصيرهم بعد قرار الإزالة، مطالبًا الحكومة بدراسة القرار مرة أخرى وإيجاد حلول لهذا المجتمع الموجود».

وطالب النائب رضا البلتاجي، في بيان عاجل، بإعادة النظر في إجراءات مزاد بيع شركة أسمنت طرة، التي قال إنه يشوبه فساد في البيع، موضحًا أن أرض الشركة مساحتها 155 ألف متر على نهر النيل مباشرة، ومع ذلك تم بيعها بـ 2700 جنيه للمتر، وهو ما اعتبره النائب لا يعبر عن قيمتها الحقيقية، مطالبًا رئيس مجلس الوزراء بمواجهة إجراءات البيع، وإعادة الأرض للدولة والاستفادة منها بدلًا من بيعها في «مزاد مبهم».

فيما طالب النائب عصام منسي بتقنين بيع الوقود بمدينة القنطرة شرق، بالتنسيق مع القوات المسلحة، موضحًا في بيانه العاجل، أن منطقة القنطرة شرق ليس بها محطة وقود.

ووجه النائب عبدالهادي بعجر، عن دائرة بدر وغرب النوبارية ووادي النطرون، انتقادات للدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، بسبب تدهور منظومة الصحة وتدنى الخدمات المقدمة للمواطنين.

وطالب بعجر بإقالة وزيرة الصحة بسبب تدنى مستوى الخدمة وعدم قيامها بالمهام المنوطة بها فضلًا عن عدم تنفيذ تأشيراتها لصالح المواطنين.

وطالب النائب محمود الضبع، رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، ووزير الطيران الفريق يونس المصري، بحل مشكلة جثامين بعض أهالي الصعيد الموجودة في مستشفى الصباح بالكويت، ونقلها عبر المطارات الموجودة في الصعيد.

وفي سياق آخر، قال الدكتور على عبدالعال، رئيس المجلس، خلال الجلسة العامة، إن مصر شهدت الأسبوع الماضي افتتاح رئيس الجمهورية لصرحين عظيمين من صروح العبادة احتضنتهما العاصمة المرتقبة، وسط تظاهرة حب وفرح واحتفال بين كل المصريين.

وقال إنه في يوم واحد أقيمت الصلوات في كل من مسجد الفتاح العليم، وكاتدرائية ميلاد المسيح، وتجاورت المآذن ومنارات الكاتدرائية في مشهد ليس بجديد على مصر، مهبط الأديان، ومهد الحضارات والتي كانت وستظل على مر الزمان قبلة كل هادٍ وداعٍ للخير والإيمان.

وتابع: «لاشك أن هذه المناسبة التي كانت محل تقدير واستحسان محلى ودولي تعتبر رمزًا وتجسيدًا واضحًا لوحدة النسيج الوطني الذي تتمتع به مصر.. تحية للقيادة السياسية التي قررت ونفذت، ووعدت فأوفت، وحرصت على إرسال رسائل التسامح والتعايش في أوضح وأطهر معانيها».