20 April,2019
  • 11:40 am مجلس الوزراء يقر تعويضات لضحايا حادثي شمال سيناء
  • 11:23 am «نائب سيناء»: أهالي «زويد» و«رفح» سيشاركون في الاستفتاء على الدستور
  • 11:21 am مراجعة محطات تحلية المياه بوسط سيناء حرصًا على صحة المواطنين
  • 11:20 am إزالة تعديات على خطوط المياه غرب بئر العبد بسيناءإزالة تعديات على خطوط المياه غرب بئر العبد بسيناء
  • 11:18 am بدء تركيب خطوط المياه الجديدة بأحياء العريش

على مدى قرابة 35 عامًا كان الأهالي في شمال سيناء أقصى آمالهم توفير مياه للشرب، ولكن بعد اقامة التجمعات التنموية حدثت طفرة حقيقية، وقد اختلف الوضع تماما وأصبح هناك شبكة طرق وخطوط مياه وكهرباء وإسكان وهي تمثل عوامل جذب حقيقية، وأهمها توطين السكان المحليين .

وقال اللواء دكتور محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء، أن التجمعات التنموية المتكاملة التي يجري تنفيذها بمناطق وسط سيناء تهدف الي تنمية التجمعات والقرى بالمنطقة وتحويلها لتجمعات زراعية صناعية منتجة، وربطها بمحافظات الدلتا وتوفير عائد مادي سريع للأهالي إلى جانب توفير المواد الغذائية من الحاصلات المنتجة والصناعات القائمة عليها.

حيث يتم توزيع مساحة 10 أفدنة على كل أسرة في كل تجمع، وصرف قروض ميسرة لهم لزراعتها وإقامة المشروعات الإنتاجية عليها نظير مقدمات بسيطة و بفائدة “2%” تقريبا، واشار الي انه تم اقامة عدد من التجمعات التنموية في 12 مكان بمركزي الحسنة ونخل وبئر العبد والتي أقامها جهاز تعمير سيناء ويضم كل تجمع 100 منزل بدوي وديوان ومسجد ومدرسة تعليم أساسي وساحة رياضية ومجمعا تجاريا ووحدة صحية واجتماعية وشبكة طرق إسفلتية وشبكات مياه وصرف صحي وباقي مرافق الخدمات والبنية الأساسية”.

من جانبه، أكد المهندس مصطفى عايش محمود، رئيس منطقة تعمير شمال سيناء، علي أن سياسة الدولة الاهتمام بعمليات التوطين خاصة للسكان المحليين حيث تم اقامة 12 تجمعا تنمويا علي مساحة 1500 فدان في مناطق: الكونتلا 2، الكونتلا 3، الكونتلا 4، الكونتلا 5، النسيلة، صدر الحيطان، المليز، الهرابة، أبو المراحيل، بئر بدا، والميت مثنى والرواق، مشيرا إلى أنه سيتم تم ربط السكان بالتجمعات بتشكيل مجالس إدارات للتجمعات بالتنسيق مع المحافظة لإدارة المشروعات وتوزيع ما يكفي من الإنتاج على الأهالي وتسويق الفائض في الأسواق بأسعار رمزية.

وقال حماد فريج 33 عاما من قرية النخيلة مركز نخل قال ان اقامة التجمع التنموي يحقق طموحات ابناء المنطقة حيث توجد زراعات أشجار من النخيل والرمان والزيتون وكذلك مزرعة لتربية الأسماك علي المياه العذبة ومزرعة لتربية الماعز والأغنام واضاف ان القرى تقع علي الطريق الدولي بالوسط ويتوافر فيها الكهرباء والمياه التي يتم زراعة الخيار والطماطم عليها من خلال الآبار التي تم حفرها في المنطقة واكد علي ان القرية في حاجة الي بيوت بدوية لإقامة السكان في التجمع الجديد قريبا من المزارع التي اقيمت فيها.

بينما قال الشيخ عيد ابو رويعي من قرية صدر الحيطان مركز نخل إن إقامة مشروعات تنموية اقتصادية عن طريق جهاز تعمير سيناء يشجع الشباب علي إقامة مشروعات أخرى مثل إنتاج الدواجن لاكتمال الأنشطة في التجمع والعمل علي توفير احتياجات أبناء القرية والتجمعات المحيطة بها وأكد علي ان الدولة لا تبخل بشأن توفير حياة مستقرة لأبناء المنطقة خاصة أنه تم إنشاء 51 بيتا بدويا علاوة علي حفر عدد من الآبار التي تفيد في ري الزراعات.

وأكد محمد غانم من وسط سيناء أن مشروعات جهاز تعمير سيناء تمثل قبلة الحياة بالنسبة لأبناء المنطقة بما تم إقامته من بيوت بدوية وتجمعات تنموية توفر فرص عمل للشباب والتي اضافت نمط جديد وهو تربية الأسماك في مياه الآبار وداخل الخزانات بما يحق التنمية في المنطقة كما ستحقق هذه المشروعات اقامة مشروعات تربية الماعز والاغنام ومشروعات للزراعة في المنطقة لتوفير احتياجات أبناء المنطقة من الخضر والفاكهة.

وأشار حسين محمد من قرية ام الخرز الي ان إقامة الصوب الزراعية يعمل علي إنتاج الخضروات التي تحتاجها المنطقة وتستثمر مياه الابار في زراعة مساحات لانتاج المحاصيل التي يحتاجها المواطنين في منطقة وسط سيناء لتوفير أعباء السفر والجهد والمال ، ولفت الي ان ارساء هذه السياسة من شأنه يساعد علي توطين السكان في التجمعات والتمسك بالاقامة في أراضيهم والعمل علي زراعتها .

sherif

RELATED ARTICLES
LEAVE A COMMENT