19 August,2019
  • 11:03 am محافظ شمال سيناء يعتمد نتيجة القبول بمدارس التمريض
  • 11:02 am إطلاق المياه في ترعة الشيخ جابر بشمال سيناء
  • 11:01 am رئيس مدينة طور سيناء يتابع أعمال فتحات أعمدة الإنارة
  • 11:00 am أهالي طور سيناء يشتكون من انتشار الكلاب الضالة
  • 10:59 am شوشة : التعامل مع الطريق الدولي بسيناء في مناطق الأحوزة لمسافة 50 مترا

يقوم مستشفى العريش العام بشمال سيناء في عملية البدء التجريبي لافتتاح وتطوير أكبر مشروع طبي من نوعه، إلى جانب تواصل عمل المستشفى في تقديم خدمة صحية لأهالي المحافظة، ودعمه من وزارة الصحة بكوادر طبية ثابتة، وأخرى خاصة بقسم الاستقبال والطوارئ، وذلك لإنهاء معاناة المرضى بشكل تام، من عملية السفر أو الانتقال إلى المحافظات الأخرى.

وقال الدكتور أحمد منصور مدير مستشفى العريش العام إن مستشفى العريش العام يشهد تطورات غير مسبوقة، وإضافة أقسام جديدة غير موجودة في أغلب المستشفيات الأخرى، وأضاف أنه تم استحداث مبنى لغسيل الكلى مكان مبنى الرعاية القديم يضم 60 ماكينة غسيل كلوي، وباقى الخدمات المساندة، بالإضافة إلى 6 أسرة عناية مركزية بخدماتها المساندة أيضا، لنقل قسم الغسيل الكلوي بشكل نهائي من الدور الثالث بمبنى الاستقبال والطوارئ إلى المبنى الجديد.

وتابع مدير المستشفي أنه تم إنشاء قسم استقبال مطور بالدور الأول، والرنين المغناطيسي، وقسطرة القلب، والدور الثاني لقسم النساء والولادة، وعلاج الحروق، والعلاج الكيماوي، وجميعها من المقرر افتتاحها خلال فترة قريبة.

وأضاف مدير المستشفى أن أهم خدمة طبية حديثة في المستشفى تتم ولأول مرة هي تشغيل جهاز الرنين المغناطيسي، وحاليا يتم تدريب الفنيين على التشغيل لها، وابتداء من 31 يناير الحالي يتم بدء استقبال الحالات، وبداية إجراء عمليات قسطرة القلب، وهي خطوات سريعة لخدمات العمل فيها يتم في وقت قياسي لإنهاء معاناة أهالي شمال سيناء في الانتقال لأقرب نقطة علاجية بالمحافظات المجاورة، بتعليمات من وزارة الصحة ورعاية محافظ شمال سيناء.

وأكد “منصور” أنه تم الكثير من أعمال تطوير وأخرى شاركت على الانتهاء، كما أن هناك مخطط سيتم خلال فترة قريبة الشروع في بدء عمليات تنفيذه على الأرض بعد أن تم فعليا الحصول على الموافقات اللازمة، ويشمل إنشاء مبنى متكامل كوحدة أخرى للغسيل الكلوي، ومبنى خدمات إدارية، ملحق به وحدة تعقيم ومغسلة ومطبخ، وكافتيريا، كما يجري العمل على إعادة هيكلة وتنظيم الحضانات، والتجهيز لإنشاء قسم خاص بجراحات القلب المفتوح، وعناية القلب.

وتم إنشاء مبنى الخدمات الإدارية مكان المبنى القديم الموجود بوسط المستشفى على أن يحتوى على أقسام إدارية وأقسام المطبخ والمغسلة والتعقيم ومخازن للصيدلية، وصيدليات الكافتيريا وقاعات تدريس وسكن الأطباء وطبيبات ومخازن وورشة لصيانة الأجهزة الطبية والمهمات.

وأيضا تم تطوير الدور الثاني والثالث واستكمال الدور الأول بمبنى الاستقبال والطوارئ، بحيث يكون الدور الأول علوي، استحداث قسم سمعيات مكان قسم المناظير الحالي، والدور الثاني العلوي، وتغيير الخدمات الحالية بحيث يتم استحداث أقسام القلب، ويحتوي على غرفة عمليات قلب مفتوح وقسم لجراحات القلب وعناية مركزية وإفاقة وقسم الأطفال والحضانات.

أما الدور العلوي، فتغير الخدمات الحالية به بحيث يتم استحداث أقسام القلب ويحتوي على غرفة عمليات قلب مفتوح وقسم لجراحات القلب وعناية مركزية وإفاقة وقسم الأطفال والحضانات، وأقسام المناظير بالجهاز الهضمي وقسم داخلي للباطنة العامة بدلا من قسم الغسيل الكلوي الموجود في الدور الثالث.

وقال الدكتور أحمد منصور مدير مستشفى العريش العام إنه تم نقل وحدة الغسيل الكلوي من الدور الثالث بمبنى الاستقبال والطوارئ لوجود تسريب مياه على الدور الثاني من ناحية، وللتخفيف على مرضى الفشل الكلوي من ناحية أخرى، موضحا أن التسريب نتيجة محطات معالجة المياه الموجودة في القسم، وغيرها من فراغات القسم، وتم مناقشة البديل وانتهت إلى الاتفاق على نقل محطات معالجة مياه الغسيل الكلوي إلى خارج المبنى بجوار قسم الطوارئ الحال إلى غرفة، وتستحدث بجوار مبنى الطوارئ بصفة مؤقتة لحين إتمام نقل قسم الغسيل الكلوي في المبنى الجديد.

بدوره أضاف الدكتور طارق محمد كامل وكيل وزارة الصحة بشمال سيناء أنه سوف يتم استخدام مستشفى العريش كمقر مستشفى جامعي لصالح كلية الطب بجامعة العريش لحين انتهاء إنشاء مستشفى العريش الجامعي.

موضحا أن المستشفى تابع لوزارة الصحة وما سيتم هو تدريب لطلبة كلية الطب بجامعة العريش، وأن المستشفى بعد التطوير الجاري جاهز لأن يكون مستشفى جامعي خصوصا أنه بعد تشغيل الأقسام وتوفر أجهزة الكشف الخاصة بأمراض القلب يصل لمرحلة تكامل الخدمة الصحية، فضلا عن قاعات دراسية يجرى تجهيزها، وأماكن استقبال للأطباء من أساتذة كلية الطب

واستكمل وكيل وزارة الصحة بشمال سيناء، أن الخدمة الصحية وتحسين جودتها محل اهتمام شديد ومتابعة من وزارة الصحة ومحافظ شمال سيناء على مدار اليوم، وهناك جدية غير مسبوقة في تنفيذ فوري لكل ما يطلب لتحسينها للأفضل من حيث الإنشاءات وتوفير الأجهزة والتخصصات الطبية.

sherif

RELATED ARTICLES
LEAVE A COMMENT