19 August,2019
  • 11:03 am محافظ شمال سيناء يعتمد نتيجة القبول بمدارس التمريض
  • 11:02 am إطلاق المياه في ترعة الشيخ جابر بشمال سيناء
  • 11:01 am رئيس مدينة طور سيناء يتابع أعمال فتحات أعمدة الإنارة
  • 11:00 am أهالي طور سيناء يشتكون من انتشار الكلاب الضالة
  • 10:59 am شوشة : التعامل مع الطريق الدولي بسيناء في مناطق الأحوزة لمسافة 50 مترا

تحتفل محافظة جنوب سيناء، في شهر مارس من كل عام بذكرى عودة طابا إلى الأراضي المصرية، وبالتحديد عندما رفع العلم المصري علي أرض طابا في 19 مارس عام 1989 بعد معركة دبلوماسية وقضائية استمرت 8 سنوات بداية من عام 1979 عقب توقيع معاهد السلام بين مصر وإسرائيل، والتي نصت علي سحب القوات الاسرائيلية من سيناء بالكامل، الا أن الجانب الإسرائيلي أثار أزمة لضم منطقة طابا إلي إقليمها بادعاءات مواقع غير صحيحة للعلامة “91”.

وكانت منطقة طابا عبارة عن قرية صغيرة تقع علي رأس خليج العقبة وسط مجموعة من الجبال والهضاب هذا الموقع الطبيعي الذي جعلها من أجمل مدن محافظة جنوب سيناء.

وقال اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، إننا يجب أن نفتخر جميعا بحرص القيادات السياسية المصرية والقوات المسلحة على الحفاظ على كل شبر علي أرض مصر، حيث أن مساحة مدينة طابا لا تتعدى الكيلو متر، إلا أنهم خاضوا معركة قوية وحرصوا علي إثبات أحقية مصر في منطقة طابا.

وأضاف أن هذا العام يعد الذكرى الـ30 لعودة طابا إلى الأراضي المصرية بعد معركة دبلوماسية خاضتها القيادات السياسية على مدار ما يقرب من 8 سنوات تكاتف فيها جميع المسئولين، بالتعاون مع بدو سيناء لاسترجاع طابا.

وأوضح المحافظ أنه تم أنفاق ما يزيد عن 735 مليون جنيه لتحويل منطقة طابا من قرية الي مدينة تستقبل ألاف السائحين من مختلف دول العالم، وخاصة الدول العربية علي مدار العام عبر منفذ طابا البري، موضحا أنه تم إقامة مشروعات بنية تحتية بالمدينة وتطوير ورفع كفاءة الطرق بها.

وأكد محافظ جنوب سيناء أن طابا شهدت في السنوات الأخيرة تطوير البنية التحتية بمنفذ طابا بتكلفة تقدر بنحو 49 مليون جنيه وإجراء توسعات به لتصبح مساحته 27 ألف م2، وتضمنت أعمال التطوير إقامة صالات سفر ووصول وإقامة مباني إدارية، ووضع بلاط خرساني على مساحة 8650 م2 بأرضية المنفذ لحمايته من مخاطر السيول إضافة إلي حماية وجهات المباني الرئيسية بالكلادينج بمساحة 6327م2 لتصبح أكثر مقاومة للظروف الجوية وتغطية بعض وجهات المباني بالطوب الهاشمي حتي سار وجهة سياحية تليق بمكانة مصر الدولية.

وأكد أنه تم تطبيق منظومة أمنية بالمنفذ علي أعلي مستوى عالمي حيث تم تغطية الميناء بنحو 20 كاميرا مراقبة وإنشاء صالتين للتفتيش عن طريق أجهزة الأكس راي باتجاهي السفر والوصول بمساحة 205 م2 و شبكة حريق وشبكة إنذار حريق تضم 2 طلمبة إحداهما تدار بالكهرباء والأخرى بالديزل بقوة 750 جالون في الدقيقة وتغطى هذه الشبكة مبنى صالات السفر والوصول ومباني الكشف بأشعة الإكس راي.

وعن الوحدات السكنية قال المحافظ أن مدينة طابا شهدت طفرة عمرانية حيث تم إنشاء أكثر من 60 وحدة سكنية منهم 24 وحدة ضمن الاسكان الاجتماعي الجديد الذي يتكون من ثلاث غرف وصالة بالإضافة إلي إقامة 30 منزل بدوي بتكلفة تتخطي 6 مليون جنيه كما تم إنشاء قرية التراث البدوي مجهز شاملة المرافق حيث تضم 20 منزل بدوى و60 محل تجارى ومسجد ووحدة صحية ومدرسة ومركز شباب دار المناسبات لافتا إلي أن مؤسسة ساويرس للتنمية المحلية قامت بإنشائها بتكلفة 55 مليون جنية لخدمة مواطني طابا من القبائل البدوية.

وأشار الي أن الرئيس السيسي جعل مدينة طابا علي قائمة مدن محافظة جنوب سيناء لحمايتها من مخاطر السيول حيث تم حماية أودية المحاشى الأعلى و أم أحيا و مقلة و الحمرا والمراخ و الكربة و طابا بالإضافة إلى حماية منفذ طابا من مخاطر السيول إضافة الي إقامة 8 قناة صناعية و3 بحيرات ومجموعة من الحواجز لحماية المنشآت السياحية على خليج العقبة وخط الغاز وطريق نويبع طابا الدولي وأبراج كهرباء الضغط العالي والأكمنة الشرطية والعسكرية على طول الطريق بتكلفة إجمالية تصل إلي 175 مليون جنيه.

كما تم رفع كفاءة وترميم وإعادة رصف عدد من الطريق الداخلية و طابا- النقب بطول 28 كم بتكلفة تقدر بنحو 450 مليون جنيه.

sherif

RELATED ARTICLES
LEAVE A COMMENT