21 October,2019
  • 12:34 pm محافظ شمال سيناء: صرف 750 ألف جنيه لأسر شهداء ومصابي بئر العبد
  • 12:32 pm بتكلفة 12 مليون جنيه .. جنوب سيناء تتغلب على ندرة مياه الشرب بمحطات التحلية
  • 12:31 pm مشروعات لتحديث مصانع سيناء للمنجنيز بـ31 مليون دولار
  • 12:29 pm 24 ألف مواطن بشمال سيناء يستفيديون من توصيل الغاز الطبيعى للمنازل
  • 12:27 pm «الري» تكشف حقيقة ضخ مياه النيل إلى شمال سيناء عبر ترعة الشيخ جابر

وضعت الدولة خطة استراتيجية واضحة منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي مقاليد الحكم، لتنمية سيناء بالتزامن مع تطهيرها من الإرهاب الأسود، وبدأت الدولة في عام 2018 خطتها الأمنية لتطهير أرض الفيروز من العناصر المسلحة والخطرة، لبدء التنمية المستدامة في أطهر بقعة في مصر، ونفذت العديد من المشروعات التي تخدم تلك الخطة علي كافة المستويات العمرانية ومنها تطوير شبكة الطرق والمواصلات وربط سيناء بالدلتا من خلال أنفاق قناة السويس الجديدة، إلي جانب العديد من المشروعات التي تخدم المواطن السيناوي وتحقق له حياة كريمة.

وفور إعلان الولايات المتحدة الأمريكية اعترافها بسلطة الاحتلال الاسرائيلي علي هضبة الجولان السورية، أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي، في قرار جمهوري تاريخي تخصيص مساحة 2808 فدانا من الأراضي المملوكة للدولة ناحية مدينة “بئر العبد ” بمحافظات شمال سيناء لاستخدامها في إقامة مجتمع عمراني جديد تحت اسم “مدبنة بئر العبد الجديدة “.

وتعتبر المدينة الجديدة نواة مجتمع عمراني ضخم إلي جانب مجموعة من المدن الجديدة التي تنفذها الدولة في قطاع شمال سيناء، لخدمة أهالي سيناء وتعمير أرض الفيروز بعد تطهيرها من العناصر الإرهابية، وسيتم إنشاء المدينة علي طراز سياحي كونها تطل علي شاطئ بحيرة البردويل وقريبة من الساحل مما يجعل موقعها متميزًا ومقصد للسياح في تلك البقعة الهامة من أرض مصر.

وفور إعلان الرئيس بدء العمل بمدينة ” بئر العبد الجديدة ” اتجهت سلطات الدولة للتنفيذ علي أرض الواقع وزار موقع المدينة لجنة رئاسية عليا تضم وفدًا من محافظة شمال سيناء والرئاسة ووزارة السكان والتخطيط، لرسم ملامح المدينة الجديدة، وبدء العمل فيها من خلال الشركات الوطنية وتحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وبأيدي مصرية من عمال أبناء سيناء.

وستضم المدينة الجديدة وفق الرؤية الرئاسية مجموعة من التجمعات العمرانية علي الطراز السياحي، واماكن تخدم ذلك القطاع الهام الذي يدر العملة الصعبة للدولة، ومدارس ومستشفيات وجامعات، إلي جانب تخصيص مجموعة من الأفدنة لصالح الاستزراع الزراعي والسمكي، حتي تصل المدينة لمرحلة الاكتفاء الذاتي المتكامل.

وتطل المدينة الجديدة والتي تقع في نطاق 23 كيلو متر مربع علي مدينة البردويل والتي يتم العمل فيها علي قدم وساق لتطوير معالمها المعمارية وتنفيذ مشروعات استثمارية فيها لخدمة أهالي المنطقة، ومن اهمها تطهير بحيرة البردويل ضمن خطة الدولة للنهوض بقطاع الاستزراع السمكي والاستفادة من الموارد الطبيعية المملوكة للدولة في تلك المنطقة، ولخفض معدلات البطالة بين أهالي سيناء، إلي جانب رفع البنية التحتية في مدينة البردويل وزيادة كفاءه الخدمات الحكومية لأهالي المدينة لتتكامل مع مدينة بئر العبد الجديدة والمشروعات السياحية التي ستتم فيها.

وجري التخطيط أن تؤل مدينة ” بئر العبد الجديدة ” لصالح هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، لتتكامل مع مدينة شرق بورسعيد الصناعية والتي تحدها من الناحية الغربية والتي سيتم فيها العديد من الاستثمارات الروسية التي تم توقيعها مع رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وستشمل مشروعات ضخمة لصناعة السيارات والأدوية والمعدات الثقيلة والمعقدة باستثمارات روسية بالتعاون مع عدد من البنوك المصرية علي ثلاثة مراحل، وسيوفر المشروع ما يقارب من 40 ألف فرصة عمل، إلي جانب الفرص التي ستوفرها مدينة بئر العبد الجديدة، ليصبح مربع شمال سيناء غنيًا بالاستثمارات والتعمير والمشروعات الاقتصادية الضخمة إلي جانب بنية تحتية متميزة، لخدمة أهالي وأبناء سيناء.

sherif

RELATED ARTICLES
LEAVE A COMMENT