20 June,2019
  • 5:44 pm الحكومة توافق على تخصيص أراضى بجنوب وشمال سيناء لإقامة تجمعات تنموية
  • 5:44 pm إنشاء محطة تحلية مياه في حي الكوثر بالشيخ زويد
  • 5:40 pm جهاز تنمية المشروعات يواصل تدريب شباب شمال سيناء على تكوين مشروعاتهم
  • 5:39 pm محافظ شمال سيناء يعتمد تنسيق مدارس التمريض
  • 5:38 pm قريباً.. “دقائق فى قلب سيناء” فيلم وثائقى جديد لـ”اليوم السابع”.. يروى بالأرقام تفاصيل ملحمة أنفاق الإسماعيلية.. طفرة اقتصادية وأمنية ومعجزة حقيقية نفذها 3000 مهندس وعامل وفنى.. ويسهل الوصول لأرض الفيروز فى 20 دقيقة فقط

قال اللواء محمد الغباري، عميد كلية الدفاع الوطني سابقًا، إن سيناء من قديم الأزل كانت أرضًا للعبور وليست أرضًا للإقامة، و مع قيام دولة إسرائيل، أصبحت أرضا للحروب.
أضاف خلال مداخلة هاتفية بنشرة «أخبار «Ten ، المذاعة على فضائية «Ten»، مساء الأحد، أن توطين سيناء وشغلها بالبشر يتطلب تفكيرًا استراتيجيًا، لإعمارها بـ5 مليون مصري خلال الـ8 سنوات المقبلة، موضحًا أن ذلك تطلب إقامة مشروعات وومنشآت لتوفير حياة كريمة لهؤلاء المواطنين.
وأشار إلى أن الأنفاق الجديدةة ستسهل من حركة التنقل بين المحافظات، فعلى سبيل المثال سيمكن للفرد التنقل من محافظة مثل: بورسعيد إلى شرم الشيخ في حوالي 5 ساعات على الأكثر، في محاولة حكيمة لربط المدن المصرية ببعضها ومناهضة لرغبة إسرائيل في قطع سبل التواصل بين العرب.
وأكد على أن حركة التعمير لابد وأن تبدأ من الأكثر كثافة سكانية إلى الأقل، لذلك بدأ التعمير من الغرب حيث تقع بورسعيد، وبناء منشآت شرق التفريعة التي امتدت إلى مسافة 3040 كيلو من قناة السويس، بالإضافة إلى مشروع الإسماعيلية الجديدة الذي يعد خير تطبيق للتخطيط الاستراتيجي الفعال.
وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم الأحد، عددًا من المشروعات التنموية التي تربط سيناء بدلتا النيل، وعلى رأسها أنفاق مدينتي الإسماعيلية وبورسعيد التي تربط شرق قناة السويس بغربها، بالإضافة إلى عدد من الكباري العائمة؛ بهدف تسهيل حركة عبور المواطنين والبضائع من وإلى سيناء.

sherif

RELATED ARTICLES
LEAVE A COMMENT