19 July,2019
  • 1:24 pm تنفيذ مشروعات على أرض جنوب سيناء بتكلفة 351 مليون جنيه
  • 1:22 pm «مستثمري جنوب سيناء»: رفع الحظر الإسباني عن شرم الشيخ يزيد أسهم مصر عالميًا
  • 1:21 pm القابضة الكويتية: انتهاء حفر بئر بشمال سيناء بـ15 مليون دولار ينتج 25 مليون قدم غاز
  • 1:20 pm الحكومة تعلن تخفيض الحد الأدنى للقبول بالجامعات لطلاب شمال سيناء بواقع 2%
  • 1:20 pm تسليم 500 وحدة سكنية في شرم الشيخ بتكلفة 200 مليون جنيه

دلائل كثيرة تشير بوضوح إلى أن جنوب سيناء تعيش حقبتها الذهبية من خلال قفزات حضارية عملاقة بعد أزمان من النسيان.. زخم شديد وأحداث متلاحقة وكل يوم خبر مثير للبهجة والبشر والتفاؤل.. منذ أيام رفعت ألمانيا حظر سفر مواطنيها إلى مدينة طابا وساحل خليج العقبة وهو ما اعتبره الخبراء مقدمة لفتح سياحى جديد لربوع مصر المتميزة عالميا.. وطوال الأعوام الماضية لم تنقطع المؤتمرات الدولية التى اختارت شرم الشيخ مقرا لها كمدينة عالمية ذات طبيعة خلابة برهنت للعالم أن مصر آمنة مستقرة.

أخبار متعلقة

photo
«دينية النواب» تناقش استعدادات «هنا نصلى معًا» في سانت كاترين

photo
وزير التنمية المحلية يبحث الاستعدادات لمؤتمر السياحة الدينية الخامس بسانت كاترين

وفى ذات الوقت الذى تجرى فيه الاستعدادات لعقد أول مؤتمر عالمى للسياحة الصحية فى مصر والمقرر انعقاده خلال سبتمبر القادم بدأت أيضا ومبكرا استعدادات عقد مؤتمر «سانت كاترين الخامس لتسامح الأديان.. هنا نصلى معا» المقرر انعقاده خلال يومى 10 و11 أكتوبر المقبل وذلك باجتماع تنسيقى يعد الأول من نوعه، استضافته اللجنة الدينية بمجلس النواب برئاسة الدكتور أسامة العبد وبحضور الدكتور عمرو صدقى رئيس لجنة السياحة والطيران والدكتورة مارجريت عازر وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب والدكتور أسامة الأزهرى ممثلا عن الأزهر الشريف ووزراء الآثار والهجرة والاستثمار والأوقاف ومفتى الديار المصرية وممثل عن بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية ووزارة السياحة والدكتور أحمد عواض رئيس هيئة قصور الثقافة وهانى عزيز رئيس جمعية محبى مصر السلام، فضلا عن اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، وذلك لمناقشة أطر الاحتفاء بالمناسبة التى وجدت صدى عالميا كبيرا لها خلال السنوات الأربع الماضية.

عبر اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء عن انبهاره وإعجابه لما وصفه بتحالف الحشد الداعم من القيادات والوزراء لملتقي الأديان، مشير إلي أن هذا الدعم كان الدافع لإنجاز كافة الاستعدادات الجديدة لاستقبال النسخة الخامسة من الملتقي المقرر فى أكتوبر القادم.

وأكد فودة أن رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى واهتمامه الشخصى بمثل هذه الفعاليات عامة وما يجرى منها على أرض جنوب سيناء كانت وراء إتمام الإنجازات بمعدلات غير مسبوقة فى مدن المحافظة لتغدو فخرا لكل من ينتمى لمصر أمام زوارها الأجانب، مضيفا أن جهودا مثمرة بذلها كل من وزير الآثار ووزيرة الهجرة لملتقى الأديان الخامس سوف تنعكس إيجابيا على عدد الحضور سواء من المصريين العاملين بالخارج أو سفراء وممثلى الجاليات الأجنبية فى مصر.

وقال: «لقد بدأنا الخطوة الأولى والمهمة باجتماعنا التنسيقى بمجلس النواب لتكتمل مقومات دعوتنا للعالم لمشاهدة ومعايشة الأمان المتجسد فى مصر»، مشيرا إلى أن ذلك كان نتاج جهود مشتركة من جانب المؤسسات المعنية خاصة مؤسسة الرئاسة التى وجهت ببناء مسجد وفندق صديق للبيئة ومتميز الخدمات بسانت كاترين وجار التنسيق مع وزيرة الثقافة لسرعة إنجاز متحف الزعيم أنور السادات ليتم افتتاحه خلال الملتقى، وكذلك من المقرر إقامة مسرح ثابت بوادى الراحة لعرض الفعاليات الاحتفالية المختلفة بكاترين.

وأضاف محافظ جنوب سيناء «من المقرر قيامى بزيارة اليونان بداية شهر أغسطس القادم للالتقاء مع نائب وزير خارجيتها لتوقيع اتفاقية تآخ وسوف أنتهز الفرصة لدعوته ودعوة كبار المسؤولين هناك لحضور فعاليات الملتقى»، مشيرا إلى أنه تم رفع كفاءة مطار سانت كاترين من خلال صيانة الممرات ودعمه بالأجهزة الحديثة لضمان كفاءة إقلاع وهبوط رحلات الزائرين.

ووصف الدكتور أسامة العبد رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب خلال كلمته فى بداية الاجتماع التنسيقى الحضور من المسؤولين الشعبيين والتنفيديين بمحبى الوطن الذين اجتمعوا لرسم مستقبل أفضل يستظل به أبناؤه لإرسال رسائل إيجابية لمختلف أنحاء العالم من أرض المقدسات تقول بوضوح إننا أرض السلام ودعاة محبة وإخاء نبذل جهودنا المخلصة لترسيخ المحبة ونبذ الإرهاب والعنف.

وقال: «هذه الرسائل نؤكد من خلالها وندعو بها إلى أن نستبدل بالإنفاق على التسليح والحروب الإنفاق على تأليف القلوب ومنح الإنسانية الاهتمام بلمسة حانية لأنها الأجدى والأبقى بدلا من حصاد زرع الكراهية».

أضاف العبد أن اللجنة الدينية بصفتها مؤسسة تشريعية تمثل ضمير الأمة وتجسد رغبة وتطلعات الرأى العام المصرى تدعم بكل الأدوات التى تملكها توجهات القيادة السياسية التى دأبت على الانطلاق بمصر إلى آفاق عالمية سوف يكون لها مردودها الإيجابى والمثمر فى تحقيق الرخاء لأبناء الوطن.

sherif

RELATED ARTICLES
LEAVE A COMMENT