8 December,2019
  • 4:10 pm موافقة جهاز تنمية سيناء على طلب بنك القاهرة
  • 4:07 pm موافقة جهاز تنمية سيناء على طلب شركة شارم سكوبا
  • 4:04 pm موافقة جهاز تنمية سيناء على طلب السيد هشام محمد عبد الرحمن
  • 4:01 pm موافقة جهاز تنمية سيناء على طلب السيدة / مها مسعد ابراهيم
  • 3:59 pm موافقة جهاز تنمية سيناء على طلب بنك مصر

إنتاج أجود أنواع الخضراوات والفاكهة
تكلفة البئر الواحد من 7 إلى 10 ملايين جنيه
تنفيذ ٢٤ تجمعا تنمويا وزراعيا بمراكز “الحسنة ونخل وبئر العبد”

تسعى محافظة شمال سيناء لتنمية منطقة وسط، بهدف توفير حياة آمنة للسكان والعمل على توطين السكان المحليين في المنطقة التي تشمل مركزي الحسنة ونخل.

وقال اللواء محمد شوشة، محافظ شمال سيناء، إن المحافظة تستهدف تحقيق التنمية الزراعية بمنطقة وسط سيناء الحسنة ونخل، التي تتميز بوجود وديان ويمكن استغلالها في عمليات الزراعة الموسمية باعتبار أن تربتها من أجود أنواع التربة لخصوبتها، خاصة أبناء المنطقة يقومون بزراعة هذه المساحات لإنتاج أجود أنواع الخضراوات والفاكهة والتي تغطي احتياجات سكان المنطقة وتسويق الفائض منها على أسواق مدينة العريش.

وأضاف اللواء محمد شوشة أن منطقة وسط سيناء تعتمد على مياه الآبار، مشيرًا إلى أن الدولة نجحت في حفر 145 بئرا، بأعماق تصل من 1200 حتى 1600 متر في قرى ومدن مركزي الحسنة ونخل، وتكلفة البئر الواحدة من 7 إلى 10 ملايين جنيه، وأن المساحات الأراضي تم توزيعها على السكان المحليين، لزراعتها بمحاصيل موسمية وخضراوات تكفي احتياج أبناء المنطقة، حيث يجري زراعة أنواع محاصيل تناسب درجات الملوحة، مشيرا إلى أن سقوط الأمطار وجريان مياه السيول يعمل على تغذية الخزان الجوفي، وبالتالي التخفيف من درجة ملوحة مياه الآبار، وهنا يمكن للمزارع تنوع الزراعات من الخضراوات بأنواعها، وأشجار زيتون ورمان ونخيل، وكذلك زراعة النباتات الطبية والعطرية والتي تلاقي إقبالا شديدا عند تسويقها أو تصديرها للخارج.

وأوضح محافظ شمال سيناء أن المستهدف أن تتم زراعة ما يقرب من 1000 فدان من محصول الزيتون وبعض المحاصيل الأخرى المختلفة التي تحقق الاكتفاء الذاتي لسكان هذه التجمعات، وهناك مشروعات على مساحة 10 آلاف فدان تشمل صوبا زراعية، وهى منحة من الصناديق العربية تخصص لأبناء سيناء، ويخصص جزء منها لأبناء الوادي.

ولفت إلى أن هناك مخططا لتنمية منطقة جبل الحلال، وذلك بتنفيذ خريطة زراعية في المنطقة، إلى جانب وجود أجزاء من جبل الحلال تقع ضمن منطقة الصناعات الثقيلة بوسط سيناء والبالغ مساحتها 78 ألف فدان، وهذه الأجزاء ستقام فيها مشروعات استثمارية لاستثمار المواد الخام من الثروات التعدينية التي تتميز بها المنطقة.

وقال المهندس ناجي إبراهيم، رئيس منطقة تعمير شمال سيناء، إنه جرى تنفيذ ٢٤ تجمعًا تنمويًا وزراعيًا بمراكز “الحسنة ونخل وبئر العبد”.

وأضاف المهندس ناجي إبراهيم أنه تم بالفعل الانتهاء من إنشاء 11 تجمعًا تنمويًا على مستوى محافظة شمال سيناء ٦ بمركز نخل و٥ بمركز الحسنة، كما تم الانتهاء أيضا من إنشاء 13 تجمعًا زراعيًا ضمن مشروعات التنمية المتكاملة بمناطق نخل بواقع ٨ تجمعات، لافتا إلى أن كل تجمع يشتمل على صوب بالستيكبة وزراعات مكشوفة ونخيل ومزارع أغنام وفاكهة ومزارع سمكيّة.

من جانبها، قالت آمال زيدان، مدير فرع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر بشمال سيناء، إنه تم تنفيذ مشروع تنمية منطقة عين الجديرات، بقرية القسيمة مركز الحسنة بوسط سيناء، بالتعاون مع جمعية عين الجديرات، وبلغت تكلفة المشروع فى وقتها 620 ألف جنيه، بهدف تخزين المياه وإعادة استخدامها في السرب وري الزراعات، وتمت زيادة المساحة الزراعية من 600 فدان إلى 850 فدانًا، علاوة على توطين البدو بالمنطقة من خلال ارتباطهم بمصدر مياه دائم وتحويل المنطقة إلى منطقة جاذبة للسكان.

sherif

RELATED ARTICLES
LEAVE A COMMENT