26 January,2020
  • 1:48 pm “إهدار دم”.. الحويطات بجنوب سيناء توقع وثيقة لمكافحة مروجي المخدرات
  • 1:47 pm بالصور.. انطلاق مبادرة «اتحضر للأخضر» بأحياء ومدارس جنوب سيناء
  • 1:46 pm شمال سيناء تبدأ تطوير ورفع كفاءة مسار العائلة المقدسة
  • 1:45 pm برلماني: استكمال مرافق رفح الجديدة قبل عملية التسليم
  • 1:44 pm أمطار غزيرة على مدن شمال سيناء تتسبب فى إعاقة السير بشوارع العريش

أنقذ المجلس القومى للسكان بشمال سيناء مئات الأسر من ضياع مستقبل أبنائهم نتيجة عدم وجود مستندات ورقية لشهادات ميلاد وعقود زواج لآبائهم وهو ما ترتب عليه وجود أبناء لا يحملون أوراق ثبوتية وهى المشكلة التى واجهها فرع القومى للسكان بتعاون مشترك مع محافظة شمال سيناء ومديرية أمن شمال سيناء ومصلحة الأحوال المدنية ومشايخ القبائل والمأذونين الشرعيين لتصحيح أخطاء إدارية ارتكبها آباء فى حق أبنائهم نتيجة ظروف متباينة مروا بها فى كافة أنحاء محافظة شمال سيناء .

وكشفت نوال سالم مقرر المجلس القومى للسكان بشمال سيناء لـ “اليوم السابع” عن جانب من مجهودات بذلت لتوفير خدمة مجانية لاستخراج الأوراق الثبوتية لمن يحتاجونها من الأهالي خلال الفترة من عام 2010 حتى ديسمبر الجارى 2019 وسجلت خلالها استخراج 644 تصادق على الزواج وكل تصادق يمثل بناء جديد لأسرة أصبحت لها تعداد من الأبناء بدون أوراق إثبات لهم نظرا لغياب أهم وثيقة وهى عقد الزواج الرسمي بين الأب والأم، وخلال الفترة من 2017 حتى اليوم تم استخراج 719 ساقط قيد لكبار سن وشباب وأطفال بدون أى إثبات ميلاد .

وأشارت مقرر المجلس القومي للسكان بشمال سيناء، إلى أن هذه الخدمة وفرها المجلس القومى للسكان بتمويل من محافظة شمال سيناء وتحت رعاية المحافظ وتنسيق مع مجالس المدن ورؤساء القرى ومشايخ القبائل للوصول لكل حالة حيث الباب مفتوحا لاستقبال طلبات كل أسرة أو شخص يريد الحصول على أوراق ثبوتية ممن لم يستخرجونها وحال وجود عددا من أصحاب الطلبات يتم تحريك قافلة متكاملة للموقع واتخاذ إجراءات استخراج الأوراق المطلوبة بتعاون مشترك مع جهات الاختصاص المعنية وهى مديرية أمن شمال سيناء، ومصلحة الأحوال المدنية، ومحكمة العريش، والمأذون الشرعي فى نطاق المنطقة محل تنفيذ الحملة.

وأضافت أن الحملات تستهدف المناطق والقرى خارج نطاق المدن وبدأت من قرى الشيخ زويد ورفح والمناطق الحدودية ومناطق وسط سيناء، ولاتزال تتواصل فى مناطق وسط سيناء وتجمعات المنقولين فى نطاق مركز بئر العبد، وحتى ممن انتقلوا من أبناء سيناء لمحافظات أخرى تسير لهم القوافل فى مواقع مساكنهم الجديدة .

وأشارت إلى أن رحلات قوافل استخراج الأوراق الثبوتية التى تضم مسئولين، وبحوزتهم أوراق رسمية يقومون فى مكان انعقاد اللجنة بعملهم واستكمال الدورة المستندية كلًا فيما يخصه وأخذ الصور والترقيعات اللازمة لاستكمال كل إجراء من الشخص المستهدف ثم تحمل الأوراق لمقرات هذه الجهات فى العريش وتستكمل دورتها حتى استخراج المستند والعودة لتسليمه لصاحبه وكل هذا مجانا .

وقالت : القافلة فى كل رحلة تستغرق رحلة سفر ومبيت فى القرية المستهدفة وقد يمتد العمل لأكثر من يوم، وهناك أماكن فى عمق سيناء تبعد مئات الكيلو مترات عن عاصمة المحافظة تم الوصول إليها منها وادى العمر وبئر بدا وخريزه و الكونتلا ومطيلع ووادى الحاج وصدر الحيطان والجدى والحفجفافة والمنبطح .

وقالت نوال سالم مقرر فرع المجلس القومى للسكان بشمال سيناء إن الخدمة تصل لمستحقيها بالفعل والدولة تقول للجميع فى تلك المناطق مضيفة: “لن نترككم ويتم كسر كل المألوف فى الروتين الورقى ويتم اختصار معاناة قد يكون المواطن عاناها لسنوات فى دقائق محدودة” .

وعن نوعية الحالات المستفيدة قالت إنها لكل الأعمار وكان آخرها مواطن عمره قارب ال90 عاما من مدينة الشيخ زويد، تم استخراج وثيقة زواج له وزوجته لتصحيح واستخراج أوراق لأبناء وأحفاد ، مضيفة: سبق استخراج وثائق زواج لأزواج فى الثمانينيات والسبعينيات من العمر كانوا طوال عمرهم بلا أوراق تثبت صحة زواجهما رسميا حيث كان الزواج وفقا للأعراف المحلية بشهود عيان .

وقالت إن من بين ما كشفت عنه مشاكل عدم وجود أوراق ثبوتية كان حادث الروضة حيث أنه أمام العدد الكبير من شهداء تحتاج أسرهم لاتخاذ اجراءات المواريث إضافة لمصابين يحتاجون لصرف تعويضات لهم بأوراق رسمية كانت المفاجأة حاجة كثير من الأسر لإثباتات زواج وشهادات ميلاد ورقم قومى لم تكن متوفرة ، كان من بينها حالة زواج مر عليها شهور قليلة ولم تستخرج لها وثيقة زواج رسمية كان الزوج 21 عاما والزوجة 18 عامًا وتم فى هذا السياق التغلب على كل العقبات الروتينية واستخراج 175 تصادق على الزواج لاستكمال الاجراءات للأسر فى قرية الروضة وتوابعها من مقيمين من أهالى القرية وآخرين يقيمون فيها من القادمين من مناطق الشيخ زويد ورفح وفقدان ذويهم فى الحادث الإرهابى .

sherif

RELATED ARTICLES
LEAVE A COMMENT