26 January,2020
  • 1:48 pm “إهدار دم”.. الحويطات بجنوب سيناء توقع وثيقة لمكافحة مروجي المخدرات
  • 1:47 pm بالصور.. انطلاق مبادرة «اتحضر للأخضر» بأحياء ومدارس جنوب سيناء
  • 1:46 pm شمال سيناء تبدأ تطوير ورفع كفاءة مسار العائلة المقدسة
  • 1:45 pm برلماني: استكمال مرافق رفح الجديدة قبل عملية التسليم
  • 1:44 pm أمطار غزيرة على مدن شمال سيناء تتسبب فى إعاقة السير بشوارع العريش

الآثار الفرعونية في سيناء من أهم المزارات السياحية لكونها من المعالم الأثرية في أرض سيناء.

وتتنوع الآثار الفرعونية في سيناء بين المعابد، والحصون، والقلاع، والمناجم التي كان الفراعنة يستخرجون منها حجر الفيروز، الذي أخذت سيناء منه تسميتها.

ويعد وادي المغارة من أقدم الأماكن التي عمرها الفراعنة في عصر الدولة القديمة ويمتلئ بالمحاجر القديمة التي كان المصريون القدماء يستخرجون منها الأحجار الكريمة والمعادن النفسية، وعلى رأسها حجر الفيروز، الذي استخدموه بكثرة في حليهم.

كما يوجد النقوش الفرعونية، أبرزها نقش الملك نارمر وهو يضرب أعداءه، بالإضافة إلى نقوش اللغة الهيروغليفية.

وحسب حكايات أهالي سيناء فأن معبد حتحور بني في هذه منطقة شبه جزيرة سيناء تحديدا، لأن الإلهة حتحور كانت تعرف عند الفراعنة بـ«ربة الفيروز» وربة القمر، فكان الفراعنة يستغلون هذا المكان المرتفع في رصد القمر والظواهر الفلكية.

وفي منطقة سرابيط الخادم حيث يوجد منطقة لاستخراج المعادن والأحجار الكريمة أيضا في عصر الدولة الوسطى.

وفي تل الفرما ستجد الآثار الفرعونية والرومانية والإسلامية. وآثار طريق حورس الحربي، الذي بنيت فيه قلاع وحفرت خنادق لحماية حدود مصر، في المدينة الفرعونية العسكرية التي كانت تدعى «ثارو».

فوق أنقاض مدينة «ثارو» ستجد بقايا قلاع رومانية وإسلامية، أعيد بناءها في هذه العصور لتجديد الحصون وحماية حدود مصر، وطرق التجارة.

وأمام القلعة ستجد مسرح روماني، ثم آثار لكنيسة بنيت في المكان الذي مرت منه العائلة المقدسة، خلال رحلتها إلى مصر، وآثار أديرة قبطية.

sherif

RELATED ARTICLES
LEAVE A COMMENT