18 April,2021
  • 10:05 am وزير الاتصالات لـ أبناء سيناء : نمتلك إستراتيجية متكاملة لبناء القدرات الرقمية
  • 10:04 am القوى العاملة : تعيين 34 شابا والتفتيش على 138 منشأة بشمال سيناء
  • 10:03 am محطة معالجة جديدة بطور سيناء بطاقة 10 آلاف متر مكعب يوميا
  • 10:02 am صرف تعويضات لـ 18 مواطنا من رفح بشمال سيناء
  • 9:44 am استخراج الأوراق الثبوتية بالمجان لأصحاب الهمم بجنوب سيناء طوال رمضان

كنوز من النباتات الطبية والعطرية تنبُت من بين تراب جنوب سيناء، لتُعدي للعالم دواءً لآلامهم، وروائح طيبة يستنشقونها، خرجت دون تدخل بشري، في جبال هذه الأرض، أمطار تهاطلت من السماء، وخيرات خرجت من الأرض، لكن مخاوف من انقراضها تُلازم أبناء سيناء.

خطر يهدد الزراعات النادرة
«التصحر، والرعي الجائر، والتغير المناخي» أسباب يراها محمد سلامة الأحمر، باحث في قضايا التنمية الزراعية والسياحية في جنوب سيناء، خطرًا يُهدد مستقبل نباتات طبية وعطرية؛ من بينها ما يتم تسويقه في السوق المحلي، وأخرى معروفة في خارج مصر، ويطلبها الأجانب.

في سانت كاترين، توجد أكثر الأعشاب الطبية التي تخرج من باطن الأرض بعد سقوط الأمطار، يكون الطلب عليها على مستوى محلي كبير، بينما توجد بعض الأعشاب يطلبها الأجانب خصيصًا.

يقول الباحث السيناوي، إن أراضي جنوب سيناء تحوي على أعشابًا نادرة، مثل البعيثران وهي شجرة طبية عطرية، والحبق وهو مشروب له الكثير من الفوائد.

مورينجا.. الخير القادم
إلى جانب النباتات الطبية والعطرية النادرة في أراضي سيناء، بدأ الاهتمام بزراعة المورينجا في نويبع، وهي شجيرات عطرية يجري تصديرها لتُنتج أجود العطور العالمية، وهو ما يُمثل قيمة اقتصادية جيدة في حال جرى الاهتمام بهذه الزراعات.

دور مراكز البحوث الزراعية
سنوات طويلة من العمر قضاها الباحث السيناوي في مجاله المحبب بين الزراعات، جعلته يشعر بقدر الخطر الذي بات يهدد النباتات العطرية بالانقراض، معتبرًا أنها «كارثة كبيرة»، مطالبًا مراكز البحوث المتخصصة في الزراعة، أن تدعم هذه الزراعات، إضافة إلى مناشدة رجال الأعمال بخلق اقتصاد بديل عن طريق الإكثار من زراعة هذه النباتات.

منبع اقتصادي جديد
«هناك الكثير من النباتات نحتاج لأن نوجه الناس نحوها، لنُحقق أكبر استفادة من هذه الخيرات النادرة الموجودة في أراضينا».

Abobakr Shetewy

RELATED ARTICLES
LEAVE A COMMENT