20 January,2022
  • 2:09 pm الاصدار الثاني عشر لكتاب “وصف مصر بالمعلومات 2021” على مستوى الجمهورية والمحافظات
  • 3:57 pm موافقة المواطن / عمر خلف حسن علي
  • 3:57 pm موافقة بنك الامارات دبي الوطني
  • 6:59 pm رئس الحسنة بشمال سيناء يستمع لمشكلات المواطنين بالقرى بمختلف القطاعات لإيجاد حلول لها
  • 12:54 pm موافقة طلب شركة سيناء الوطنية للصناعات البلاستيكية لتحرير عقد حق انتفاع لمدة 25 عام
  • 12:51 pm موافقة عدد (35) منشأة واردة من مكاتب السجل التجاري

تحيط شبه جزيرة سيناء حاليا 7 موانئ بحرية، تتنوع استخداماتها بين تداول الحاويات ونقل بضائع الصب وصيد الأسماك، كما تستخدم بعضا منها في نقل المسافرين والسائحين، وبدأت الدولة منذ عام 2014 في تنفيذ مشروع شامل لتطوير تلك الموانئ نرصد أبرز ملامحه في النقاط التالية، كما رصدته دراسة للمركز المصرى للفكر والدراسات:

ميناء العريش البحرى
افتتح الميناء للاستخدامات التجارية عام 1996 بعد إنشاء رصيف بحري به بطول 240م لكي يتناسب مع أغراض نقل بضائع العامة والسائبة، بالإضافة إلى دعمه بعدد من المساعدات الملاحية لتسهيل دخول وخروج السفن. لكن الميناء واجه حالة من التعطل إثر ارتفاع وتيرة التوترات الأمنية بشمال سيناء، لكن الحكومة تمكنت من إعادته إلى الحياة في أوائل عام 2021 الحالي، وذلك مع استقرار الأمور في كافة المناطق الجغرافية المحيطة، لينجح الميناء في استقبال 43 سفينة خلال التسعة أشهر الماضية.

وتعتزم الهيئة الاقتصادية لقناة السويس؛ إحداث تطويرات ضخمة على شكل الميناء، حيث من المخطط أن يتم بناء محطة خاصة بالحاويات خلال السنوات بطول أرصفة 1140 كم، كما من المخطط تشييد محطة خاصة ببضائع الصب بطول ارصفة 2,600 كم، أما مساحة الميناء الحالية والتي لا تبلغ نسبتها سوى 7% من إجمالي المخطط العام، فستخصص لرسو سفن ومراكب الخدمة المختلفة.

ميناء نويبع
يعتبر ميناء نويبع واحدا من أهم الموانئ البحرية المختصة بنقل الركاب والشاحنات في مصر، حيث يسهل هذا الميناء عملية التواصل مع دول الخليج العربي والشام من خلال المرور على دولة الأردن الشقيقة، ويستطيع هذا الميناء أن يستقبل سنوياً 1.9 مليون طن من البضائع، كما يقدر على استقبال مليون مسافر في العام، وينقسم الميناء إلى أربعة أرصفة بأجمالي أطوال تقارب على 400م.

اهتمت الحكومة من جانبها ؛ خلال الفترة الماضية ؛ بتطوير الميناء، لذلك جددت صالات وصول الركاب ووسعت مساحتها، ما أدى إلى مضاعفة عدد الركاب الممكن استقبالهم بنسبة 200%, كما طورت الدولة محطة استقبال الشاحنات وتوسيعها إلى 90,000 متر مربع، بالإضافة إلى تطوير شبكات الحريق وأرضيات الميناء الخرسانية وأعمدة الإضاءة، ومن المنتظر أن تزيد أطوال الأرصفة بالميناء فور انتهاء عملية التطوير لتبلغ 885 مترا بزيادة 55% عن أطوالها السابقة.

ميناء غرب بورسعيد
بدأ العمل على مشروع ميناء غرب بورسعيد ؛ مطلع الألفية الجديدة؛ لكن معدلات الإنجاز فيه كانت بطيئة إلى حد ما, فبين العامين 200٠ و 2006 لم يتم انجاز سوى 1,200م من الأرصفة البحرية, ليتبعه بعد ذلك عام 2012 بداية تشييد 1,200م جديدة من الأرصفة البحرية, لكن عام 2015 ؛ حدثت انطلاقة جديدة للمشروع وذلك حينما وجهت القيادة السياسية بتوسيع حوض الميناء, حيث جري التخطيط لأنشاء 6 ارصفة ومحطات جديدة وذلك إلى جانب المحطة القائمة للحاويات, لتتوزع أنشطة تلك المحطات بين نقل الحبوب وخدمات الرورو RO-RO والبضائع العامة, ومن المتوقع فور استكمال تلك المحطات لتبلغ الأطوال الإجمالية للأرصفة قرابة 14,000م, فضلاً عن مساحات تخزينية خلفية تجاوز 2,800,0000 متر مربع.

ميناء الطور
عرف ميناء الطور منذ عقود انه محطة حجر صحي للحجاج العائدين من الأراضي الحجازية ثم تحول دوره بعد ذلك ليصبح ميناء بحريا محليا لسفن الصيد وسفن الخدمات البترولية, وبقي الميناء على هذا الحال حتى مطلع العقد الماضي حينما توقف العمل تماما, لكن الحكومة المصرية أجرت على هذا الميناء العديد من التطويرات, كان أولها العمل على زيادة أطوال الأرصفة البحرية فيه, حيث لم يبلغ طول تلك الأرصفة من قبل سوى 75م, لكنا الان وصلت إلى أكثر 600م ومن المتوقع أن تصل إلى 1000 متر بنهاية مشروع التطوير الجاري تنفيذه, كما سيتم تعميقه إلى 10م غاطس, وهو ما سيسهل استقبال سفن البضائع العامة.

ميناء شرم الشيخ
يوجد بمدينة شرم الشيخ المصرية ميناء بحري مخصص بالكامل لحركة الركاب، وذلك لخدمة السياحية المترددة على المدينة، ويتميز هذ الميناء بوجود رصيفين بحرين يتجاوز طولهما مجتمعين 680م، وحرصت الحكومة المصرية على دعم الميناء ببعض الخدمات اللوجستية مثل صيانة اليخوت والإمداد والتموين للسفن الراسية، وينتظر هذا الميناء خلال السنوات القادمة أن يشهد قدرا كبيرا من الحركة، خاصة مع وجود مساعي حالية من الحكومة المصرية لجذب حركة السفن السياحية.


ميناء أبو زنيمة
يعتبر ميناء أبو زنيمة الميناء الوحيد المختص بتداول الخامات المعدنية في سيناء، ويتركز نشاطه على تصدير خام المنجنيز المستخرج من مناجم منطقة ام بجمة القريبة، وتقدر إيرادات الخامات المصدرة عبر الميناء سنوياً بأكثر من 400 مليون جنيه، وتسعى الشركة المالكة للميناء تطوير كفاءته لزيادة كميات المنجنيز المُصدر، حيث من المنتظر أن يتم ضخ ما يقارب على 10 ملايين جنيه لتعميق غاطس رصيف الميناء، وهو ما سيسهل استقبال السفن ذات حمولة 50,000 طن.

Abobakr Shetewy

RELATED ARTICLES
LEAVE A COMMENT